الشبكة العربية

الإثنين 21 أكتوبر 2019م - 22 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

تطورات جديدة في قضية اتهام نيمار بالاغتصاب

نيمار
قال المدعون في البرازيل يوم الخميس إنهم سيسقطون تهمة الاغتصاب ضد نيمار ليسدل الستار تقريبا على الاتهامات الخطيرة ضد مهاجم باريس سان جيرمان بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ووُجهت اتهامات بالاغتصاب ضد لاعب المنتخب البرازيلي في فندق في باريس لكن نيمار زعم أن العلاقة كانت بالتراضي ولم يستطع المدعون التوصل إلى أدلة لإثبات عكس ذلك.

وأبلغت إستيفانيا بولين أحد المدعين الصحفيين في ساو باولو "كانت هناك علاقة عاطفية. ما لم يتم إثباته هو العنف الجسدي".

ويجب أن يوقع أحد القضاة على القرار الذي أوصت به الشرطة التي حققت في المزاعم لكن عائلة نيمار احتفلت بالإعلان كأنه نهاية للقضية.

وقال والد نيمار "قطعنا خطوة أخرى وبالتأكيد خطوة كبيرة وواضحة في الرحلة الصعبة في هذا الكابوس الذي عشناه خلال الأشهر الماضية".

واستحوذت القضية على اهتمام العالم في مايو أيار عندما اتهمت امرأة لاعب برشلونة وسانتوس السابق باغتصابها في فندق بعدما تعرفا على بعضهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونفى نيمار الاتهامات ونشر المحادثات والصور المتبادلة مع المرأة. لكن نيمار ما زال يواجه تحقيقا منفصلا فيما يتعلق باحتمال ارتكاب جريمة بنشر صور حميمية.

وغاب نيمار عن تشكيلة البرازيل الفائزة بكأس كوبا أميركا الشهر الماضي بسبب الإصابة.
 

إقرأ ايضا