الشبكة العربية

الإثنين 19 أكتوبر 2020م - 02 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

تصعيد روسي غير مسبوق على الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات

روسيا
طالب ديمتري ميدفيديف رئيس الوزراء الروسي، اليوم الاثنين، بتقديم استئناف ضد قرار الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) بمنع بلاده من المشاركة في المسابقات الرياضية الدولية لمدة أربع سنوات.
وقال ميدفيديف في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الروسية "تاس : "يجب على المنظمات الروسية التي تتعامل مع هذه القضايا أن تفكر في الطعن في هذا القرار".
واعترف ميدفيديف بوجود مشاكل كبيرة تتعلق بتعاطي المنشطات في روسيا، مؤكدًا أن قرار المنع يخص رياضيين معاقبين بالفعل، كما قال أن هذه العقوبة هي نتيجة لما وصفه بـ"هيستيريا" ضد روسيا.
وكانت (وادا) أعلنت عن قرار منع روسيا من المشاركة في الأحداث الدولية، بعد اكتشاف التلاعب في بيانات اختبارات المنشطات الروسية.
وكانت روسيا عانت في السنوات الأخيرة من المزاعم المنتشرة حول الاستخدام واسع النطاق للعقاقير التي تعزز الأداء بين الرياضيين.
وقالت سفيتلانا جوروفا نائبة برلمانية روسية ومتزلجة أولمبية سابقة، إنها متأكدة بنسبة 100 بالمائة من أن بلادها ستستأنف قرار منعها من المشاركات الدولية.
وستعقد وكالة مكافحة المنشطات الروسية (روسادا) اجتماعًا لمجلسها الإشرافي في 19 ديسمبر الجاري، من أجل اتخاذ قرار بشأن طريقة العمل، حسب تصريحات جوروفا لوكالة "تاس" .
ووصفت مارجريتا باخينسكايا نائبة مدير (روسادا) قرار المنع من المشاركات الدولية بأنه "متوقع".
وندد بيوتر تولستوي نائب رئيس مجلس النواب بالبرلمان الروسي بقرار المنع باعتباره حملة ضد روسيا لإزالة أسمها من المنافسة في الألعاب الرياضية الدولية.
وقال تولستوي في تصريحات صحفية: "هذه وسيلة لطرد المنافسين الروس من الرياضة الدولية".
وأضاف: "نحتاج إلى استعادة حقوقنا وإلغاء هذا القرار وإعادة التفاوض".
 

إقرأ ايضا