الشبكة العربية

الإثنين 26 أغسطس 2019م - 25 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

بلاغ من 18 ضابط شرطة مصري ضد مدرب شهير قال: سنشمت في قتلاهم


يعتزم عدد من ضباط الشرطة، التقدم ببلاغ ضد حسام حسن، المدير الفني لفرق ادي سموحة، الذي يلعب في الدوري المصري لكرة القدم، بعد أن تعرض لهم بعبارات مهينة، مبديًا شماتته في من يقتل منهم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لقائد المنتخب المصري الأسبق لكرة القدم، خلال محاولته الاعتداء على قوة تأمين مباراة فريقه الأخيرة مع الأهلي في الدوري هذا الأسبوع.

وظهر حسام، وهو يحاول الاعتداء على قوات الشرطة، وقيامه بتوجيه ألفاظ خارجة إلى أفراد الشرطة المتواجدين في ملعب بتروسبورت، لتأمين مباراة الأهلي وسموحة التي أقيمت السبت الماضي.

وقال: "إننا سنفرح في من يقتل من الشرطة".

وقال المحامي أحمد الجنزوري، وهو نجل كمال الجنزوري رئيس الوزراء الأسبق، إنه بصدد تحريك بلاغ ضد حسام حسن غدًا السبت، بسبب ما بدر من الأخير من تصرفات مسيئة إلى رجال الشرطة.

وفي تصريحات إلى صحيفة "الوطن"، أوضح "الجنزوري"، أن 18 من رجال الشرطة توجهوا إلى مكتبه، الخميس، منهم 6 لواءات، و5 عمداء، 2 من العقداء، و5 برتبة رائد، وطلبوا منه التقدم ببلاغ ضد مدرب سموحة.

وأشار إلى أن البلاغ الذي سيقدمه ضد حسام حسن، يتضمن ما احتواه مقطع الفيديو من إساءات إلى رجال الشرطة.

ودخل حسام في حالة عصبية شديدة، عقب إحراز "جيرالدو دا كوستا" لاعب الأهلي هدفًا في مرمى فريقه بالدقيقة 98 من المباراة، معترضًا على طول الوقت بدل من الضائع الذي احتسبه حكم اللقاء.

وتطور الأمر إلى ما بعد اللقاء، حيث دخل في مشادة مع رجال الأمن الذين تكفلوا بالفصل بينه وبين الحكم ولاعبي الأهلي.

وقال المدير الفني لسموحة؛ إنه لم يكن يقصد الإساءة إلى رجال الشرطة المصرية؛ موضحًا أنه تحدث عن الأمن الداخلي في الملعب يوم مباراة الأهلي وسموحة.

وأضاف في مداخلة تليفزيونية: "الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي يعكس اعتداء قلة من جمهور الأهلي علينا"، موضحًا أنه كان ينتقد الأمن الخاص بالمباراة وليس الشرطة المصرية؛ منوهًا إلى أنه يحترم الشرطة ولا يمكن أن يسيء إليهم بأي حال من الأحوال.

 

إقرأ ايضا