الشبكة العربية

الخميس 05 ديسمبر 2019م - 08 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد الفضيحة الكبرى.. حرمان رباعي مصر من المشاركة في أولمبياد طوكيو

images
رفضت المحكمة الرياضية الدولية، الأربعاء، الاستئناف الذي تقدمت به مصر لرفع الإيقاف عن رفع الأثقال والمفروضة عليه من قبل الاتحاد الدولي للعبة لمدة عامين ليحرم الرباعين المصريين من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة التي ستقام في طوكيو اليابانية 2020.

جاء ذلك بعدما تقدمت اللجنة الأولمبية المصرية بتظلم للمحكمة الرياضية الدولية من رفع الإيقاف والاكتفاء بالغرامة المالية، حتى تتاح الفرصة للرباعين المصريين للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020.

ووفقًا لبيان منشور على موقع الاتحاد الدولي للعبة الرسمي، "بعد جلسة استماع في محكمة التحكيم الرياضية، تم رفض استئناف الاتحاد المصري لرفع الأثقال، وتمت الموافقة على القرار الصادر من لجنة الجزاءات المستقلة للاتحاد الدولي لرفع الأثقال بتعليق الاتحاد المصري".

وأضاف "عند رفض استئناف الاتحاد المصري لرفع الأثقال ضد العقوبة، أمرت هيئة تحكيم محكمة الاستئناف الإدارية الاتحاد بتقديم مساهمة في نفقات فيما يتعلق بالإجراءات".

وتابع البيان "تم فرض في البداية عقوبات على الاتحاد المصري لرفع الأثقال في 12 سبتمبر / أيلول الماضي، مع استناد التعليق إلى انتهاكات متعددة لقواعد مكافحة المنشطات التي ارتكبها رفع الأثقال المصري".

وواصل البيان "بعد عدم أهلية إرسال الرياضيين إلى بطولة العالم لرفع الأثقال لعام 2019، لن يتمكن الاتحاد المصري لرفع الأثقال الآن من تأهيل الرياضيين لدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020".

وأوضح البيان "إذا أردنا ضمان ثقافة المنافسة النظيفة، فيجب أن نكون مستعدين لرؤية أخطر العواقب المطبقة في الحالات القصوى، وسيبذل الاتحاد الدولي كل ما في وسعه لمساعدة الاتحاد المصري لرفع الأثقال في التعليم والتحسين بمجال مكافحة المنشطات، حتى يتمكن الرياضيون من العودة بنجاح إلى المنافسة" .

يذكر أن الإتحاد الدولي لرفع الأثقال قرر توقيع عقوبة الإيقاف على الاتحاد المصري لمدة عامين بالإضافة إلى غرامة مالية على خلفية ثبوت 7 عينات إيجابية للمنشطات خلال منافسات بطولة أفريقيا التي أقيمت عام 2016.

وبعدها ثبت وجود 5 عينات إيجابية أخرى خلال دورة الألعاب الأفريقية الأخيرة التي أقيمت بالمغرب. -
 
 

إقرأ ايضا