الشبكة العربية

الخميس 09 يوليه 2020م - 18 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

بريمن أمام فرصة حسم مصيره في البوندسليجا بعد انتصار طال انتظاره

فيردر بريمن وفورتونا دوسلدورف
بعد أن افتقد مذاق الفوز على ملعبه في الدوري طوال 300 يوما، حقق فيردر بريمن انتصارا ساحقا وتغلب على ضيفه كولون 6/1 مساء السبت في المرحلة الرابعة والثلاثين الأخيرة من الدوري الألماني (بوندسليجا)، ليحظى بريمن بفرصة حسم مصيره بيده، وذلك عبر الدور الفاصل الذي يحسم البقاء في الدرجة الأولى أو الهبوط لدوري الدرجة الثانية.
وتغلب بريمن على كولون كما استفاد من فوز يونيون برلين على فورتونا دوسلدورف 3 / صفر، حيث أنهى بريمن الموسم بذلك في المركز السادس عشر بفارق نقطة واحدة أمام فورتونا دوسلدورف، الذي هبط رسميا إلى الدرجة الثانية برفقة بادربورن.
وبعد أن ظل فيردر بريمن قابعا في المركز السابع عشر قبل الأخير، نجح في مغادرته خلال اليوم الأخير من المنافسات، وانتزع المركز السادس عشر ليخوض بذلك الدور الفاصل أمام صاحب المركز الثالث بدوري الدرجة الثانية.
وفي الدور الفاصل، الذي يشهد إقامة مباراتي الذهاب والإياب في الثاني والسادس من يوليو المقبل، يمكن لبريمن حسم مصيره ما بين البقاء بالدرجة الأولى أو الهبوط للدرجة الثانية للمرة الثانية في تاريخه، حيث سبق له الهبوط في عام 1980 .
وبدا فيردر بريمن على حافة الهبوط عندما خسر أمام ماينز 1 / 3 في مباراته السابقة بالبوندسليجا في 20 يونيو الجاري، حيث ظل متأخرا بفارق نقطتين خلف فورتونا دوسلدورف، وشعر فلوريان كوفيلدت المدير الفني لبريمن بخيبة أمل شديدة.
وما ضاعف الضغوط على كوفيلدت، حقيقة أن بريمن يعاني من أزمة في نتائج المباريات على ملعبه هذا الموسم، حيث لم يحقق سوى انتصارا وحيدا على ملعبه طوال هذا الموسم من الدوري، وكان في أول سبتمبر الماضي أمام أوجسبورج.
لكن فيردر بريمن، المتوج بلقب البوندسليجا أربع مرات والبطل السابق للكأس الأوروبية للأندية أبطال الكؤوس، فجر المفاجأة في المباراة رقم 1900 له في تاريخ البوندسليجا وحقق انتصارا ساحقا أمام كولون.
وقال كوفيلدت :"أدركنا أنه يفترض بنا القيام بواجبنا... بالنظر إلى الموسم ككل، لقد كنا نؤدي دائما تحت ضغط."
ورغم إبداء سعادته بالفوز، اعترف كوفيلدت بأن شيئا لم يتحقق بعد، حيث أن الفريق لا يزال مطالبا بحسم الدور الفاصل، والذي سيخوضه على الأرجح أمام هايدنهايم أو هامبورج، حسب ما ستسفر عنه منافسات دوري الدرجة الثانية.
وقال كوفيلدت، الذي حظي بدعم مسؤولي النادي خلال الموسم رغم كبوات الفريق :"بغض النظر عن المنافس، التحديات تزداد صعوبة."
وقال دافي كلاسين الذي سجل الهدف الرابع لبريمن في شباك كولون :"لم أشارك من قبل في مباراة الديربي (أمام هامبورج)، وربما يكون هذا أمرا جيدا."
وأضاف :"سارت كل الأمور لصالحنا (في المرحلة الأخيرة). لكن هذه المرحلة كانت بمثابة الدور قبل النهائي، وأمامنا مباراتين نهائيتين، يبدأ فيها كلا الفريقين من الصفر."
ويدين بريمن بفضل كبير إلى يونيون برلين الذي لم يكن يتنافس على شيء في المرحلة الأخيرة سوى كتابة نهاية احترافية لمشواره في الموسم على حساب دوسلدورف.
وقال ماركو بوده رئيس مجلس إدارة نادي فيردر بريمن :"في نصف الساعة الأخير من المباراة، كان تركيزي في برلين. علينا التقدم بالشكر لفريق برلين، لقد قدم عملا رائعا. يستحقون الكثير من الشكر."
ومن ناجيته، قال أنتوني ايجا، لاعب بريمن السابق، والذي سجل الهدف الأول ليونيون برلين في شباك دوسلدورف :"تلقيت العديد من الرسائل من بريمن. لم أعد لاعبا بفريق فيردر بريمن لكنني سعيد بأنني تمكنت من مساعدته".
 

إقرأ ايضا