الشبكة العربية

الأربعاء 05 أغسطس 2020م - 15 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

برشلونة يهدد آرثر بإجراءات قانونية بعد تمرده على الفريق

آرثر
قرر آرثر ميلو، نجم خط وسط برشلونة الذي سينتقل إلى يوفنتوس الإيطالي في الموسم الجديد، البقاء في البرازيل وفقا لما أكده مصدر من محيط اللاعب لـ «إفي»، في الوقت الذي ينتظر أن يفتح فيه النادي ملفا تأديبيا ضد اللاعب، ودون أي نية من قبل «البلوجرانا» لفسخ عقده بشكل مسبق والذي سينتهي عقب اختتام التشامبيونز ليج.
وكان ينتظر أن يحضر آرثر الاثنين للخضوع لفحص فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» قبل عودته للتدريبات اليوم، لكنه لم يصل.
ووفقا لمحيط اللاعب، فإن قراره جاء بعدما أخبره المدرب كيكي سيتين بأنه لن يعتمد عليه مجددا.
كما لم يعجب آرثر طريقة تفاوض البرسا لانتقاله إلى يوفنتوس، بالسفر إلى تورينو بعد مواجهة فيجو بيوم واحد للخضوع للفحص الطبي، قبل التوقيع معه حتى يونيو 2025 مقابل 72 مليون يورو إضافة لعشرة ملايين كمتغيرات.
إلا أن هذا العقد لا يسرى إلا بداية من أول سبتمبر ، بعد نهاية التشامبيونز ليج، البطولة التي لايزال برشلونة واليوفي يتنافسان فيها.
وتضيف المصادر لـ «إفي»: «القضية في أصلها تعود لمسألة الكرامة» وشعور اللاعب بالتقليل من قيمته داخل الفريق، رغم أنه استمر «في العمل بشكل جاد» بعد التوقيع للبيانكونيري، لكنه لم يلعب منذ ذلك الحين أي دقيقة.
ويرغب آرثر في وضع نهاية مبكرا لمشواره مع البرسا قبل شهر من نهاية عقده، لأنه يعلم بأنه «لن يعود للعب مجددا»، هو الأمر الذي يشعره بالألم، نظرا لأنه كان يرغب في وداع مختلف.
أما من نادي برشلونة، فقد اكد مصدر من النادي لـ «إفي» أن اللاعب «أبلغ الإدارة بعدم مجيئه، وأنه سيظل في البرازيل» رغم أنها أبلغته بأنه لا يمتلك تصريح بذلك وان عليه الانضمام فورا للتدريبات وإذا رفض فسيتم فتح ملف تأديبي ضده.
وأشار المصدر إلى أن ميراليم بيانيتش، اللاعب البوسني لليوفي الذي وقع هو الآخر للبرسا بدءا من أول سبتمبر، لايزال يواصل اللعب بشكل طبيعي مع الفريق.
وكان آرثر صاحب الـ 23 عاما قد انضم لبرشلونة في صيف 2018 قادما من جريميو البرازيلي، في أول مشوار احترافي له.


 

إقرأ ايضا