الشبكة العربية

الأحد 18 أغسطس 2019م - 17 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

النادي الملكي يطيح أول "ضحايا الكلاسيكو".. تعرف عليه

ريال مدريد
في رد فعل متأخر يومين، ويبدو غير متوقعا للوهلة الأولى، أقال ريال مدريد، الجمعة، ألفارو بينيتو مدرب فريق الشباب من منصبه بعد إطلاقه تعليقات سلبية في برنامج إذاعي على أداء الفريق الأول خلال الخسارة 3-صفر أمام برشلونة في إياب قبل نهائي كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، يوم الأربعاء.
وقال بينيتو في بيان عبر حسابه في تويتر "أحترم قرار النادي الذي كنت دائما أدافع عنه في وسائل الإعلام. شعرت دائما بقدرتي على الحديث بحرية عن النادي الذي أعشقه"، مضيفا "سأغادر منصبي دون ضغينة. وسأظل دائما ممتنا للنادي على كل شيء قدمه لي كلاعب وفي أولى خطواتي كمدرب".
وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن راؤول غونزاليس، مهاجم ريال مدريد السابق، سيخلف بينيتو كمدرب لفريق الشباب تحت 18 عاما.
وانتقد بينيتو أداء توني كروس وكاسيميرو خلال خسارة بطل أوروبا بنتيجة 4-1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة ووداع بطولة الكأس، وذلك خلال تعليقه على المباراة لمحطة كادينا سير الإذاعية الإسبانية.
وقال "المشكلة تكمن في أن بعض اللاعبين يقدمون أداء بعيدا تماما عن مستواهم المعتاد".
وتابع "أتحدث عن كاسيميرو وهو حاليا لا يقدم أداء جيدا بما يكفي ليلعب دقيقة واحدة مع ريال مدريد. كروس رائع عندما تسير الأمور معه".
وأكدت "كادينا سير" أن بينيتو أقيل من منصبه بسبب تعليقاته خلال تحليله للمباراة في المحطة.
وقال المذيع داني غاريدو، في برنامج الليلة الماضية "ريال مدريد أخطر زميلنا الفارو بينيتو أنه أقيل من منصبه كمدرب لفريق تحت 18عاما. سبب الإقالة اعتراض النادي على تعليقاته في محطة كادينا سير".
وقضى بينيتو سبع سنوات في صفوف ريال مدريد كلاعب، لكن الإصابات المتتالية أجبرهت على الاعتزال وعمره 26 عاما.
 

إقرأ ايضا