الشبكة العربية

الخميس 25 أبريل 2019م - 20 شعبان 1440 هـ
الشبكة العربية

المان سيتي يستدرج توتنهام.. وجوارديولا واثق من التأهل

9afdab8c-d7a7-4431-9541-dd05437de165_16x9_1200x676
يتطلع مانشستر سيتي الإنجليزي إلى تحقيق أقصى استفادة من عاملي الأرض والجمهور، عندما يستضيف مواطنه توتنهام يوم الأربعاء في إياب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد أن انتهت مباراة الذهاب بينهما بفوز توتنهام 1 - صفر.
وربما يكون السلاح الأبرز لدى مانشستر سيتي في المباراة، طموحه لتحقيق إنجاز غير مسبوق، حيث لا يزال الفريق الذي يدربه المدير الفني جوسيب غوارديولا بإمكانه إنهاء الموسم متوجاً بأربعة ألقاب، ولا شك في أن السيتي سيخوض مباراة يوم الأربعاء بثقة كبيرة على ملعب "الاتحاد" الذي شهد نجاحه في تحقيق 24 انتصاراً خلال 26 مباراة على أرضه خلال هذا الموسم في كل المسابقات.
وأبدى النجم الجزائري، رياض محرز، مهاجم مانشستر سيتي تفاؤلا إزاء فرص الفريق في مواصلة المشوار بالبطولة الأوروبية، حيث صرح قائلا عقب مباراة الذهاب أمام توتنهام: نؤدي بشكل رائع على ملعبنا. سنقدم كل ما لدينا وأشعر بأننا قادرون على الفوز، لن نخفض رؤوسنا أبدا . لا يزال يتحتم علينا الفوز بالمباراة على ملعبنا.
وتوج السيتي بالفعل بلقب كأس رابطة المحترفين الإنجليزية ووصل إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، إلى جانب منافسته بقوة مع ليفربول على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.
وارتفع سقف طموحات جماهير السيتي، حيث تأمل في إنهاء الموسم بأربعة ألقاب، رغم أن غوارديولا اعتبر أن هذ الأمر مستحيل، ومع ذلك، يعد التتويج الأوروبي هدفا مهما طال انتظاره بالنسبة لمانشستر سيتي، وتشكل مباراة يوم الأربعاء واحدا من الاختبارات الأكثر صعوبة للفريق.
وقال كيفن دي بروين لاعب خط وسط مانشستر سيتي: ستكون مباراة هائلة، وسط أجواء جيدة. ونتمنى أن نقدم عرضا جيدا... إنها بالنسبة لنا فرصة لتحقيق كل شيء أو فقدان كل شيء.
ويتطلع مانشستر سيتي إلى تعويض الفرص الضائعة في مباراة الذهاب والتي كان أبرزها ضربة الجزاء التي سددها سيرجيو أغويرو وتصدى لها الحارس هوجو لوريس، وكان لهذا التصدي دور واضح في تعزيز ثقة توتنهام الذي قدم انطلاقة لم يوقفها حتى الخروج الصادم للنجم والهداف هاري كين في الدقيقة 58 بسبب إصابته في الكاحل.
ودفع السيتي ثمن الفرص الضائعة حينها عندما سجل سون هيونغ مين هدف الفوز لتوتنهام في الدقيقة 78 ، لتزداد الضغوط على السيتي في مباراة الإياب.
وقال غوارديولا بعدها: إنها مباراة بدوري الأبطال، والنتيجة هي الأمر المهم... قدمنا أداء جيدا وسيطرنا على المباراة... أتيحت لنا الفرص ومنها ضربة الجزاء ولكنها مسابقة دوري الأبطال وتحمل التحديات.
والآن، بات التحدي في ذروته بالنسبة للسيتي، حيث إن المباراة ستحدد مصيره في البطولة الأوروبية هذا الموسم.
وأبدى غوارديولا ثقة هائلة بالفريق وقدراته قبل المباراة، وصرح قائلا: لو سألت عما سيحدث، أقول إننا سنتأهل إلى الدور قبل النهائي. هذا ما أشعر به الآن، هذا كما كنت أشعر به أيضا بعد المباراة الأولى وخلال تقييمي للمباراة... ربما أكون مخطئا ولكن ما أشعر به الآن هو أننا سنكون في الدور قبل النهائي.
 

إقرأ ايضا