الشبكة العربية

الخميس 25 أبريل 2019م - 20 شعبان 1440 هـ
الشبكة العربية

الكشف عن فضيحة جنسية لرئيس «الكاف» مع 4 سيدات والفيفا يرفض التعليق

132756-أحمد

يبدو أن قرار الإطاحة بالمصري عمرو فهمي من منصبه كسكرتير عام للاتحاد الأفريقي لكرة القدم «الكاف»، بفرمان من رئيسه أحمد أحمد، لا تزال له أصداء مستمرة، حيث تم الكشف عن أسباب جديدة وراءإقالة فهمي من موقعه في "الكاف".
وتولى فهمي منصب سكرتير الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في نوفمبر٢٠١٧، خلفا للمغربي هشام العمراني، الذي رحل عن منصبه بعد خسارة الكاميروني عيسى حياتو رئاسة الاتحاد لصالح ممثل مدغشقر أحمد أحمد.
وقالت وكالة "رويترز" إنها حصلت على وثائق تؤكد أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قرر إقالة عمرو فهمي من منصبه بعدما اتهم أحمد أحمد بالرشوة وتبديد مئات الآلاف من الدولارات في وثيقة تم إرسالها إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم.
الوثيقة التي أرسلها عمرو فهمي إلى "الفيفا" في 31 مارس الماضي تتضمن طلب رئيس الاتحاد الأفريقي منه أن يقوم بدفع 20 ألف دولار في حسابات رؤساء بعض اتحادات كرة القدم الأفريقية، ومن بينها تنزانيا والرأس الأخضر.
واتهمت الوثيقة أحمد أحمد أيضا بتكليف خزانة الاتحاد الأفريقي 830 ألف دولار إضافية من خلال طلب بعض الخدمات من شركة فرنسية، وإنفاق أكثر من 400 ألف دولار من خزانة الاتحاد الأفريقي على السيارات في مصر ومدغشقر.
الاتهامات لم تتوقف على الجانب المادي فحسب، ولكن امتدت أيضا لتشمل اتهام رئيس الاتحاد الأفريقي بالتحرش بـ4 سيدات من أعضاء المنظمة، وأيضا وجود رغبة لديه في زيادة التمثيل المغربي بـ"الكاف"واعتبار الدار البيضاء العاصمة الرياضية لأفريقيا، بعدما استضافت عددا من الفعاليات المهمة مؤخرا.
واتهم "فهمي" رئيس الكاف بالتحرش بأربع سيدات من موظفات الكاف، عن طريق الاتصال بهم او ارسال رسائل لهم تطلب منهم مقابلته بغرفته بالفندق ، ومنهم سيدة طلب منها (مساعدته ) في تحضير حقائبه استعدادا للسفر. الرسائل مسجلة في هاتف احدى السيدات بالفعل ، كما أن إحدى موظفات مكتبه تم نقلها لرفضها التجاوب معه.
يُذكر أن "رويترز" أشارت في وقت سابق إلى أن قرار إقالة عمرو فهمي من منصب سكرتير الاتحاد الأفريقي لصالح المغربي معاذ حجي تم اتخاذه الخميس الماضي، خلال اجتماع المكتب التنفيذي بالقاهرة قبل إجراء قرعة كأس أمم أفريقيا 2019 التي تستضيفها مصر منتصف العام الحالي.
بدوره، رفض أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي التعليق على الأمر، وسار على نهجه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، حيث قال المتحدث باسمه في تصريح مقتضب: "لا تعلق لجنة الأخلاقيات التابعة لنا على الإجراءات الجارية حاليا، ولا بشأن لنا بما إذا كانت التحقيقات جارية في القضايا الأخلاقية مزعومة أم لا".
 

إقرأ ايضا