الشبكة العربية

الجمعة 20 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

السنغال تخشى المفاجأة الكينية بأمم إفريقيا

السنغال
يخوض منتخب السنغال، غدًا الإثنين، مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام نظيره الكيني في الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة من بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقامة بمصر.

ولن يكون أمام المنتخب السنغالي أحد المرشحين للتتويج باللقب القاري سوى تحقيق الفوز أو التعادل لانتزاع بطاقة العبور إلى ثمن النهائي، حيث أنه يمتلك في رصيده ثلاث نقاط فقط من انتصار يتيم.

ورغم فارق الخبرات والإمكانيات بين الفريقين والتي تصب في مصلحة السنغال، إلا أن أليو سيسيه المدير الفني للفريق يخشى المفاجآت في ظل التطور الملحوظ لكرة القدم الإفريقية في الفترة الأخيرة، لذا فإنه سيخوض اللقاء بنوع من الحذر على أمل العبور بالمواجهة إلى بر الأمان.

وسيكون ساديو ماني المحترف في صفوف ليفربول الإنجليزي هو الورقة الرابحة في صفوف منتخب "أسود التيرانغا" بجانب مباي نيانغ وإسماعيلا سار.

على الجانب الآخر، يسعى المنتخب الكيني لتحقيق المفاجأة وانتزاع بطاقة العبور إلى ثمن النهائي عبر البوابة السنغالية خاصة وأنه يمتلك في رصيده ثلاث نقاط من انتصار على تنزانيا.

ويمتلك المنتخب الكيني ثنائي هجومي خطير متمثلًا في فيكتور وانياما و جون افيري.

وستكون مواجهة الغد هي الرابعة بين المنتخبين في أمم إفريقيا، حيث حقق المنتخب السنغالي الفوز في مباراتين، وخيم التعادل بينهما في لقاء يتيم.

وسجل لاعبو السنغال ستة أهداف في الشباك الكينية، فيما فشل لاعبو كينيا في اختراق الدفاع السنغالي وإحراز أية أهداف. 
 

إقرأ ايضا