الشبكة العربية

الأربعاء 12 أغسطس 2020م - 22 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

التعادل يحسم مواجهة السعودية وقطر في بطولة آسيا تحت 23 عاما

qatar-vs-saudi-u23
خيم التعادل السلبي على المواجهة التي جمعت المنتخبين السعودي والقطري اليوم الأحد على ملعب استاد "ثاماسات" في محافظة "باثوم ثاني" في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية ببطولة بطولة آسيا لمنتخبات تحت 23 عاما، المقامة في تايلاند.
ورفع المنتخب السعودي رصيده بذلك إلى أربع نقاط في الصدارة كما رفع المنتخب القطري رصيده إلى نقطتين في المركز الثاني.
وتشهد المباراة الأخرى بالمجموعة المقررة اليوم لقاء سوريا مع اليابان على الملعب نفسه.
وكانت الجولة الأولى من مباريات المجموعة قد شهدت فوز السعودية على اليابان 2 / 1 وتعادل قطر مع سوريا 2 / 2 .
وتقام الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجمعة يوم الأربعاء المقبل حيث تلتقي قطر مع اليابان والسعودية مع سوريا.
واتسمت بداية المباراة بالحذر من جانب الفريقين وسعى كل منهما إلى فرض أسلوبه في اللعب لكن المواجهة بدت متكافئة في الدقائق الأولى.
وكان المنتخب القطري المبادر بتكثيف ضغطه الهجومي لكنه وجد صعوبة في الوصول إلى منطقة جزاء المنافس في ظل الحذر الدفاعي الشديد.
وجاءت أولى الفرص الخطيرة في الدقيقة 12 حيث شن المنتخب القطري هجمة سريعة وانطلق عبد الرحمن فهمي إلى داخل منطقة الجزاء وكاد أن يتلقى طولية من يوسف عبد الرزاق أخفق الدفاع في إيقافها، لكن الحارس السعودي محمد اليامي خرج في اللحظة المناسبة وانقض على الكرة ببراعة.
وعزز المنتخب القطري سيطرته على مجريات اللعب بشكل أكبر وتوالت محاولاته الهجومية لكن دون تشكيل خطورة حقيقية على المرمى السعودي.
بعدها دخل المنتخب السعودي في أجواء المباراة وتخلى عن التراجع الدفاعي ليبدأ تبادل المحاولات الهجومية مع منافسه.
وانحصرت أغلب مجريات اللعب في وسط الملعب لدقائق مع تزايد الخشونة شيئا ما في ظل الحذر الدفاعي الشديد لكلا الفريقين.
وجاءت أخطر فرص الشوط الأول في الدقيقة 39 وكانت من نصيب المنتخب السعودي حيث تلقى عبد الرحمن غريبة عرضية وسدد بقوة من حدود منطقة الجزاء لكن لاعب خط الوسط القطري مهند عياش تصدى للكرة وحولها إلى ضربة ركنية لم تستغل.
وكثف المنتخب السعودي ضغطه الهجومي ليحاصر منافسه في وسط ملعبه في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول أملا في خطف هدف التقدم، لكن الفريق القطري كثف تركيزه على إبعاد الخطورة عن شباكه لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
واختلف الحال شيئا ما خلال الشوط الثاني، حيث بدأ المنتخب السعودي ضغطه الهجومي مبكرا وهدد المرمى القطري في الدقيقة 50 عندما سدد دبيش خالد حسين كرة مباغتة قوية من خارج حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم.
وبعدها بثوان، توغل السعودي عبد الرحمن غريب داخل منطقة الجزاء ببراعة وكاد أن يسدد أمام المرمى لكن لاعب خط الوسط القطري عبد الله الأحرق أطاح بالكرة في اللحظة المناسبة وحولها إلى ركنية لم تستغل.
وأنقذ الحارس القطري محمد البكري شباكه من هدف محقق في الدقيقة 68، حيث تلقى المدافع السعودي عبد الإله العمري كرة عالية واحتفظ بها ببراعة داخل منطقة الجزاء متجاوزا المدافعين ثم سدد لكن البكري تصدى للكرة بصعوبة.
ورد المنتخب القطري بهجمة خطيرة في الدقيقة 69 انتهت بتسديدة لكن الكرة مرت أمام خط المرمى ثم مرت بجوار القائم.
ولم يتخل أي من الفريقين عن حذره الدفاعي خلال الدقائق الأخيرة مع تراجع النشاط الهجومي، حيث بدا كل من الطرفين قانعا بنقطة التعادل، وبالفعل انتهت المباراة بالتعادل السلبي.
 

إقرأ ايضا