الشبكة العربية

السبت 15 أغسطس 2020م - 25 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

التعادل يحسم قمة توتنهام ومانشستر يونايتد في "البريميرليج"

توتنهام ومانشستر يونايتد
تعادل مانشستر يونايند مع مضيفه توتنهام 1-1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الجمعة في المرحلة الثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، والتي شهدت فوز ساوثهامبتون على نوريتش سيتي 3 - 0.
وتقدم توتنهام في الدقيقة 27 عن طريق ستيفن بيرجوين، وتعادل برونو فرنانديز لمانشستر يونياتد في الدقيقة 81 من ركلة جزاء.
ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 46 نقطة في المركز الخامس ليجدد آماله في احتلال مركز يؤهله للعب بدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، خاصة أنه يبتعد عن تشيلسي صاحب المركز الرابع بفارق نقطتين، كما رفع توتنهام رصيده إلى 42 نقطة في المركز الثامن، لكن فرصه تضاءلت بشكل كبير في احتلال أحد المراكز المؤهلة لدوري الأبطال.
وهذا التعادل هو العاشر لمانشستر يونايتد في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في 12 مباراة والخسارة في ثماني، فيما أصبح هذا التعادل هو التاسع لتوتنهام في الدوري مقابل الفوز في 11 مباراة والخسارة في عشر مباريات.
وجاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين، وسرعان ما فرض فريق مانشستر يونايتد سيطرته على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى توتنهام بحثا عن تسجيل هدف مبكر، في المقابل تراجع توتنهام لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة لمباغتة مانشستر يونايتد وتسجيل هدف التقدم.
ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب خلال العشرين دقيقة الأولى من اللقاء، حيث اختفت الخطورة الحقيقية على المرميين.
وفي الدقيقة 22 مرر برونو فرنانديز كرة عرضية أبعدها دافينسون سانشيز  برأسه لكن الكرة ارتدت إلى ماركوس راشفورد داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة أرضية قوية تصدى لها هوجو لوريس بصعوبة.
استمرت محاولات مانشستر يونايتد الهجومية لتسجيل هدف التقدم وكان قريبا في الدقيقة 245 عندما توغل برونو فرنانديز بالكرة من الناحية اليسرى ودخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية تصدى لها لوريس.
وعلى عكس سير اللعب سجل توتنهام هدف التقدم في الدقيقة 27 عندما استلم  ستيفن بيرجوين الكرة في منتصف ملعب مانشستر يونايتد وانطلق بها حتى دخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية اصطدمت بيد ديفيد دي خيا، حارس مانشستر يونايتد قبل أن تعانق الشباك.
وكاد مانشستر يونايتد أن يعادل النتيجة في الدقيقة 29 عندما لعبت ركلة حرة من الناحية اليمنى من خارج منطقة جزاء توتنهام ليقابلها ماركوس راشفورد بضربة رأس لتصطدم بجسد دافينسون سانشيز لتزيد الكرة من سرعتها إلا أن هوجو لوريس حولها لركلة ركينة بأطراف أصابعه لكنها لم تستغل.
ورد توتنهام في الدقيقة 31 عندما مرر برجيون كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها هيونج مين سون بضربة رأس قوية لكن دي خيا حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية.
وأصبح اللعب سجالا بين الفريقين ولكن دون وجود خطورة حقيقية على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم توتنهام بهدف نظيف.
ومع بداية الشوط الثاني، بادر مانشستر يونايتد بشن هجمات متتالية على مرمى توتنهام بحثا عن تسجيل هدف التقدم، مما اجبر لاعبو توتنهام على التراجع لوسط ملعبهم مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة ولعب الكرات الطولية.
ومع ذلك اختفت الخطورة تماما على المرميين وانحصر اللعب في وسط الملعب.
وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 54 والتي كادت أن تشهد تسجيل مانشستر يونايتد لهدف التعادل عندما سدد برونو فرنانديز كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن للحارس لوريس بسنتيميترات قليلة.
وفي الدقيقة 62 أجرى مانشستر يونايتد تبديلين بإشراك ماسون جرينود وبول بوجبا بدلا من دانيل جيمس وفريديريكو سانتوس.
وفي الدقيقة 64 أهدر مانشستر يونايتد فرصة تسجيل هدف التعادل عندما مرر برونو فرنانيدز كرة بينية إلى أنتوني مارسيال داخل منطقة الست ياردات ليسدد كرة قوية لكن إريك داير مدافع توتنهام تدخل في اللحظة الأخيرة وأضعف الكرة لتصل سهلة إلى لوريس.
وفي الدقيقة 66 تألق لوريس وأنقذ توتنهام من تلقي هدف مؤكد عندما مرر لوك شو كرة عرضية استلمها مارسيال وسدد مرة قوية لكن لوريس حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.
وأجرى توتنهام تبديلين في الدقيقة 70 بإشراك جيسدون فرنانديز وجيوفاني لو سيلسو بدلا من ايريك لاميلا وستيفن بيرجوين.
وانحصر اللعب في وسط الملعب مما أجبر مانشستر يونايتد لإجراء تبديلين لتنشيط الأداء بإشراك أوديون إيجالو ونيمانيا ماتيتش بدلا من فيكتور لينديلوف وأنتوني مارسيال.
وفي الدقيقة 80 احتسب الحكم ركلة جزءا لمانشستر يونايتد عندما توغل من الناحية اليمنى ليضطر إريك داير لعرقلته داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها برونو فرنانديز معادلا النتيجة في الدقيقة 81.
وأصبح اللعب سجالا بين الفريقين ولكن دون خطورة حقيقية على المرميين، حتى جاءت الدقيقة 89 والتي شهدت إجراء مانشسترت يونايتد آخر تبديلاته بإشراك ايريك بايلي بدلا من سكون مكتوميناي.
وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة احتسب الحكم ركلة جزاء لمانشستر يونايتد نتيجة عرقلة برونو فرنانديز داخل منطقة الجزاء لكن الحكم عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد وألغى ركلة الجزاء.
ومر الوقت بدل الضائع من اللقاء بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء فارضا التعادل 1/1 بين الفريقين.
وفي المباراة الثانية، ضاعف فريق ساوثهامبتون من محنة نوريتش سيتي، بعدما تغلب عليه 3 / صفر.
وسجل أهداف ساوثهامبتون داني إنجز وستيوارت أرمسترونج وناتان ريدموند في الدقائق 49 و54 و79.
ورفع ساوثهامبتون رصيده إلى 37 نقطة في المركز الثالث عشر، وتوقف رصيد نوريتش سيتي عند 21 نقطة في المركز العشرين الأخير، ليقترب من الهبوط لدوري الدرجة الأولى.
وهذا الفوز هو الحادي عشر لساوثهامبتون في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في 15 مباراة والتعادل في أربع، فيما أصبحت هذه الخسارة هي التاسعة عشر لنوريتش في الدوري مقابل الفوز في خمس مباريات والتعادل في ست.
 

إقرأ ايضا