الشبكة العربية

الأربعاء 18 سبتمبر 2019م - 19 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

الترجي يفوز علي حوريا بثنائية ويصعد لربع نهائي دوري أبطال إفريقيا

الترجي يتوج بدوري أبطال أفريقيا
حسم فريق الترجي التونسي تذكرة العبور إلى ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، بعد تغلبه على ضيفه حوريا كوناكري،  بهدفين دون رد، في المباراة التي جرت بينهما اليوم الجمعة، لحساب الجولة الخامسة من دور المجموعات للبطولة القارية.
افتتح المدافع المالي حميد ماريوس أسوكو، لاعب فريق حوريا أهداف المباراة، في الدقيقة 23، بطريق الخطأ في مرماه، فيما ضاعف متوسط الميدان الكاميروني فرانك كوم، النتيجة قبل النهاية بـ7 دقائق.
ورفع أبناء باب سويقة رصيد النقاط إلى الرقم 11، ليحسم صدارة ترتيب المجموعة الثانية قبل جولة من ختام مرحلة المجموعات، فيما تجمد رصيد الفريق الغيني عند 7 نقاط في المركز الثاني، بفارق نقطة وحيدة أمام أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقي.
وضمن فريق الترجي الرياضي التأهل إلى دور الـ8 من المركز الأول، ليصبح حامل اللقب أول المتأهلين رسميًا إلى المحطة التالية من البطولة، ويواصل الزحف نحو الحفاظ على اللقب القاري.
دخل الترجي الشوط الأول باحثًا عن افتتاح النتيجة من الدقائق الأولى، فهدد مرمى الضيوف عن طريق يوسف البلايلي في الدقيقة 2، لكن كرته مرت فوق مرمى موسى كامارا بقليل.
ورد حوريا كوناكري في الدقيقة السادسة، بمحاولة هجومية خطيرة عن طريق أوكانساي، لكن كرة الأخير مرت بجانب مرمى رامي الجريدي بقليل.
وواصل الفريق الغيني البحث عن مباغتة الترجي الرياضي، وكاد أن يتوصل إلى ذلك في الدقيقة 18، لكن تصويبة هابا أخطأت المرمى.
وفي الدقيقة 20 تألق حارس الترجي رامي الجريدي، وأنقذ مرماه من هدف بدا محققاً بعد تصويبة من ياكوبا.
وبعد ثلاث فرص متتالية لحوريا كوناكري، نجح الترجي الرياضي، على إثر كرة ثابتة من افتتاح النتيجة في الدقيقة 23، حين نفّذ خليل شمام ركلة حرة في عمق دفاع الضيوف، حولها المدافع أسوكو بطريق الخطأ، ليهدي أصحاب الأرض هدف الافتتاح.
وكاد الترجي أن يضيف الهدف الثاني، في الدقيقة 27، عن طريق هيثم الجويني، لكن الأخير لم يحسن استغلال التمريرة الذكية من سامح الدربالي، والتي وضعته وجهًا لوجه مع الحارس موسى كامارا.
وفي الدقيقة 31، اتيحت لفريق باب سويقة فرصة ثمينة لمضاعفة النتيجة، عن طريق البلايلي، لكن تألق الحارس موسى كامارا، حرم الجزائري من التهديف.
حوريا كوناكري بحث عن التعديل، فقام ببعض المحاولات، لعل أبرزها في الدقيقة 42، حين كاد عبدولاي كامارا، بتصويبة رأسية أن يحرز هدفًا، لولا تألق الجريدي الذي أنقذ مرماه من هدف محقق، لينتهي الشوط الأول بتقدم الترجي.
مع انطلاقة الشوط الثاني، بحث الترجي عن مضاعفة النتيجة، وكاد أن يتوصل إلى ذلك في الدقيقة 60، عندما قاد الليبي حمدو الهوني هجومًا سريعًا، ليمرر إلى الجويني، مهدها  إلى البلايلي، الذي صوب بقوة، والحارس موسى كامارا من جديد ينقذ مرماه.
مرة أخرى تألق موسى كامارا أمام محاولة جديدة من يوسف البلايلي، الذي غادر الميدان في الدقيقة 65، تاركًا مكانه لزميله سعد بقير.
لعب مدرب حوريا كوناكري، بورقة الهجوم الكلي، حين أقحم المهاجم مانسا مكان متوسط الميدان سيبي، كما دفع بالمهاجم نابي سوما، بحثًا عن التنشيط الهجومي، وإيجاد الحلول التي توصل إلى شباك الحارس رامي الجريدي.
وفي الدقيقة 72، لعب معين الشعباني بالمهاجم ياسين الخنيسي، بحثًا عن تسجيل هدف الاطمئنان، وبالفعل سجل البديل بعد دقيقة واحدة، لكن الحكم الأنجولي ديكارفانو، رفضه بدعوى وجود تسلل.
وفي الدقيقة 83، عجز كامارا عن التصدي لتصويبة الكاميروني فرانك كوم، الذي تابع ركلة حرة نفذها بقير، ليسكن الكرة في الشباك دون تردد، ويضاعف تقدم أبناء باب سويقة.
وأتيحت فرصة جديدة للترجي لإضافة الهدف الثالث، عن طريق سعد بقير، لكنه أخطأ المرمى، لتنتهي المباراة بفوز ثمين للترجي بثنائية، عزز مقعده في الصدارة بــ11 نقطة.
 

إقرأ ايضا