الشبكة العربية

الإثنين 14 أكتوبر 2019م - 15 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

البلجيكي كورتوا أمام مشكلة كبيرة في "برنابيو" لهذا السبب

13a0f0b5-8126-4b93-b6d2-c13418a1bbf3_16x9_1200x676
تلقى البلجيكي تيبو كورتوا الجانب الأكبر من انتقادات الجمهور ووسائل الإعلام بعد تعادل ريال مدريد على أرضه 2-2 بشكل مفاجئ أمام كلوب بروغ البلجيكي بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء، ما أثار تساؤلات حول أحقيته بأن يكون الحارس الأول للفريق.

ولم يستحوذ حارس بلجيكا بعد على قلوب مشجعي ريال مدريد منذ انضمامه العام الماضي وظهر بصورة مهزوزة أمام بروغ الذي تقدم 2-صفر في الشوط الأول بفضل هدفي المهاجم إيمانويل بونافنتور.

وسرعان ما أطلق مشجعو ريال مدريد، المعروف عنهم عدم التسامح مع الأخطاء، صيحات استهجان مدوية ضد كورتوا مرتين قبل نهاية الشوط الأول. وتم استبدال كورتوا (27 عاما) فورا قبل بداية الشوط الثاني وقال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان إن الحارس أصيب بوعكة صحية. وتمكن الحارس البديل ألفونس أريولا من إبقاء ريال مدريد في أجواء المباراة بعد أن تصدى بقوة لتسديدة بونافنتور وسط تصفيق حار.

ونجح ريال مدريد في إدراك التعادل في نهاية المطاف بهدفي سيرجيو راموس وكاسيميرو لكن الفريق يتذيل ترتيب المجموعة الأولى بنقطة واحدة من مباراتين في أسوأ انطلاقة على الإطلاق لبطل المسابقة 13 مرة بدور المجموعات.

وانتقدت صحف إسبانية الحارس البلجيكي بقسوة وذكرت صحيفة "أس" أن "كورتوا في القاع"، بينما ركزت صحيفة "ماركا" اليومية على صيحات الاستهجان التي أطلقها ضده الجمهور، وقالت إن الحارس "لديه مشكلة كبيرة في برنابيو".

وبذل زيدان قصارى جهده للدفاع عن كورتوا عقب المباراة. وقال في مؤتمر صحافي: لست قلقا على الإطلاق ولا يمكن إلقاء اللوم على تيبو في الشوط الأول، لأننا كنا جميعا مخطئين خاصة أنا. لو واصلنا اللعب بهذه الطريقة لخسرنا المباراة لكن لحسن الحظ نجح اللاعبون في قلب الأمور.

واكتسب كورتوا شهرة كأحد أفضل حراس المرمى خلال فترة إعارة مدتها ثلاث سنوات في صفوف الغريم المحلي أتلتيكو مدريد وانتقل من تشيلسي إلى ريال مدريد العام الماضي مقابل 40 مليون يورو (43.66 مليون دولار) بعد أن قدم أداء رائعا مع بلجيكا في كأس العالم في روسيا.

وسرعان ما تخطى كيلور نافاس، الحائز على لقب دوري الأبطال ثلاث مرات، ليصبح كورتوا الحارس الأول في الفريق. لكن موسمه الأول تزامن مع أحد أسوأ مواسم ريال مدريد وانتهى دون تحقيق أي لقب. ولم يقم كورتوا بمعجزات في التصدي لكرات قد تغير مسار مباريات وهو ما اشتهر به نافاس.

وكان رحيل نافاس إلى باريس سان جيرمان إشارة إلى أن كورتوا انتصر في معركة الحارس الأساسي ولكن مع غياب دعم الجمهور يبدو أنه سيخوض معركة أخرى على المركز ولكن هذه المرة مع أريولا.
 

إقرأ ايضا