الشبكة العربية

السبت 04 أبريل 2020م - 11 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

البرتغال تمنح جيسوس وساماً رفيعاً بعد نجاحه مع فلامنجو البرازيلي

fd61540e-318f-4227-ab67-84d7c3da5f10_16x9_1200x676
حصل البرتغالي جورجي جيسوس مدرب فلامنغو، الذي حقق إنجازات رائعة خلال ستة شهور فقط تولى خلالها مسؤولية الفريق البرازيلي، على وسام رفيع من بلاده يوم الاثنين.

وأعلن رئيس البرتغال مارسيلو ريبلو دي سوزا قراره بمنح جيسوس الوسام بعد قيادة فلامنغو إلى نهائي كأس العالم للأندية أمام ليفربول هذا الشهر.

وقال جيسوس خلال الحفل الذي تسلم خلاله الوسام: بالطبع لست أو أي من أعضاء فريقي من اكتشف البرازيل أو منحها الاستقلال لكننا توجنا يومي 23 و24 نوفمبر الماضي بلقبين. لهذا ستسجل أسماؤنا أيضا في التاريخ بطريقتنا الخاصة، وبعد 50 عاما لن أكون هنا لكنهم سيقولون البرتغالي كان أول من جمع بين لقبي ليبرتادوريس والدوري المحلي في البرازيل.

وفي البداية تعاملت جماهير البرازيل معه بحذر خاصة بشأن مخاوف تتعلق بتقدمه في العمر وقدرته على التأقلم مع طريقة البلاد في ممارسة كرة القدم لكن جيسوس البالغ عمره 65 عاما بدل حظوظ فلامنغو بعد أن تولى تدريب الفريق في يونيو الماضي.

وقاد جيسوس الفريق الشهر الماضي للفوز بلقب كأس ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية لأول مرة منذ 38 عاما وبعدها بيوم واحد تأكد فوز الفريق بلقب الدوري المحلي قبل أن بلوغ نهائي كأس العالم للأندية والخسارة أمام ليفربول بطل أوروبا.

وشهدت مسيرة جيسوس التدريبية، التي استمرت 29 عاما، ستة أعوام مع بنفيكا وثلاثة مواسم مع سبورتنغ لشبونة. وكان رئيسا الناديين ضمن الحضور في حفل التكريم.

ورفض جيسوس التعليق على بقائه في فلامنغو أو العودة للبرتغال بعد نهاية عقده في يونيو المقبل، وقال: سأعود لكن لا أعرف متى. من الصعب العودة الآن. لا شك في ذلك.

وحصل جوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير الحالي على الوسام ذاته بعد فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا مع بورتو في 2004.
 

إقرأ ايضا