الشبكة العربية

الجمعة 18 أكتوبر 2019م - 19 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

هرب من بلاده ولجأ سياسيا لاستراليا

اعتقل في تايلاند..لاعب كرة عربي على قوائم الانتربول!

حكيم العريبي
ما بين كرة القدم والسياسة خط رفيع دائما، وأحيانا يتداخل العالمان إلى حد التطابق خاصة في تلك اللحظات التي ترسم مصير البلدان أو تضع مستقبلها على المحك.

المكان في البحرين عام 2012، وسط أحداث الثورة التي خرجت فيها الطائفة الشيعية ضد النظام السني الحاكم في المملكة، اعتقل لاعب نادي الشباب البحريني السابق حكيم العريبي..تعرض للضرب والإيذاء الجسدي مع كثير من المتظاهرين على حد قوله.

بعد 3 سنوات فر اللاعب إلى أستراليا، وطلب اللجوء السياسي، ولم يقبل طلبه حتى نوفمبر من العام الماضي (2017). خرج العريبي من البحرين متهما بجرائم جنائية، تتصدرها المشاركة في اعتداء على مركز للشرطة، وضع بسببها على قوائم الشرطة الجنائية الدولية (انتربول)، بينما يقول لاعب المنتخب الاولمبي البحريني السابق، إن اسمه أدرج بالقضية واعتقل سابقا بسبب النشاط السياسي لشقيقه.

قبل أيام وفي رحلة غير محسوبة عواقبها، توجه العريبي إلى تايلاند، وفور وصوله أوقف بالمطار وبات مهددا بالترحيل إلى المصير الذي هرب منه قبل 3 أعوام. يقول العريبي: "أخشى الترحيل..لا أريد العودة إلى البحرين، فالوضع خطر هناك".

من جانبه يقول سوناي فاسوك، وهو كبير الباحثين في الشأن التايلاندي بمنظمة "هيومان رايتس ووتش"، إن على الحكومة التايلاندية أن تتخذ القرار الصحيح وتعيد العريبي إلى أستراليا على متن أقرب رحلة.

بدأت الحكومة الأسترالية في التحرك لمتابعة القضية على أمل استرجاع حكيم العريبي، إلا أنه من سوء حظه أن تايلاند تعد من الدول التي لم توقع على اتفاقية جنيف للاجئين، كما أن لها تاريخ كبير مع إعادة اللاجئين إلى بلدانهم الأصلية التي هربوا منها.





 

إقرأ ايضا