الشبكة العربية

الإثنين 22 أبريل 2019م - 17 شعبان 1440 هـ
الشبكة العربية

استقبال الأبطال للاعب البحريني المفرج عنه لدى عودته إلى أستراليا

_105611969_428d25b8-bc48-4506-942f-34cff88b1d08

عاد لاعب كرة القدم البحريني اللاجئ، حكيم العريبي، إلى أستراليا بعد شهرين من الاعتقال في تايلاند بطلب من بلاده، حيث كان في استقباله مئات الأشخاص الذين قابلوه بالهتافات والحفاوة.


وقال العريبي عقب نزوله في مطار ملبورن من طائرة للخطوط الجوية التايلاندية ”أستراليا هي بلدي. لم أحصل على الجنسية بعد، لكن بلدي هو أستراليا... أحب أستراليا وسأموت في أستراليا“.

وأظهرت لقطة عرضها التلفزيون تجمع المئات من أنصار العريبي للترحيب به وهتفوا "مرحبا بك في بيتك يا حكيم!"، وارتدى اللاعب قميص فريق باسكو فيل الذي يلعب لصالحه في ملبورن، ثاني أكبر مدن أستراليا.

ونقلت وكالة "رويترز" عن زوجة العريبي، التي طلبت عدم نشر اسمها حرصًا على سلامتها، في بيان "انتهى الكابوس أخيرًا. قلبي مفعم بالامتنان. أنا سعيدة للغاية لأن هذه دموع الارتياح والفرحة".

وألقي القبض على العريبي في مطار بانكوك في نوفمبر أثناء زيارته لتايلاند لقضاء شهر العسل. واعتقل بعدما أصدرت الشرطة الدولية (الإنتربول) مذكرة اعتقال بحقه بناء على طلب البحرين.

وقال اللاعب لمستقبليه: "أود أن أشكر أستراليا. مشهد رائع أن أرى كل هؤلاء الناس، كل الأستراليين يساندونني".

ويعرف لاعب كرة القدم المحترف بانتقاده للسلطات البحرينية، وقد هرب إلى أستراليا عام 2014 ومنح اللجوء السياسي.

وحكم عليه في بلاده بالسجن 10 أعوام بعد إدانته بتخريب مركز شرطة، ولكنه ينفي التهمة الموجهة له.

وطالبت البحرين بترحيله، ولكن منظمات حقوقية تقول إنه قد يتعرض للتعذيب إن هو عاد إلى بلاده.

وعبرت زوجته عن امتنانها للمذيع التلفزيوني، كريج فوستر، القائد السابق للمنتخب الأسترالي، على جهوده في التواصل مع الهيئات الكروية الدولية من بينها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) واللجنة الأولمبية الدولية للمساعدة في الإفراج عن زوجها.

وكان فوستر رفقة العريبي لدى عودته، وقال إن ما حدث يمثل "بداية لنضال أوسع من أجل قيم الرياضة". وأضاف في بيان: "ناضلنا من أجل نفس واحدة لأن حكيم يمثل جميع من يعانون في ظل الاستبداد".

ويلعب العريبي لفريق باسكو فيل في ملبورن، وكان أغلب أعضاء النادي حاضرين الثلاثاء في المطار.

 

إقرأ ايضا