الشبكة العربية

الأحد 16 ديسمبر 2018م - 09 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

إنتر ميلان في مهمة صعبة لإيقاف انتصارات يوفنتوس

يوفينتوس  وميلان
يحل فريق إنتر ميلان ضيفا على فريق يوفنتوس المتصدر في التاسعة والنصف مساء اليوم، الجمعة، ضمن منافسات الجولة الخامسة عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم في مباراة كلاسيكية قد تكون هي الفرصة الأخيرة للفريق الضيف للبقاء في سباق المنافسة على لقب الدوري.
وحصد إنتر ميلان ثالث الترتيب ،نقطة واحدة من آخر مباراتين خارج أرضه، حيث خسر 1 - 4 أمام أتالانتا وتعادل مع روما 2 - 2، وهو ما جعل الفريق يبتعد بفارق 11 نقطة عن يوفنتوس، حامل اللقب.
وكانت انطلاقة يوفنتوس مذهلة، حيث فقد نقطتين فقط منذ بداية الموسم، بعد تعادله مع جنوه 1 - 1 في أكتوبر الماضي، علمًا بأنه حقق 40 نقطة من 14 مباراة، وهو رقم قياسي حتى هذا التوقيت من الموسم.
وستشهد المباراة صراعًا من نوع خاص بين كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس، وماورو إيكاري لاعب إنتر ميلان.
وسجل رونالدو عشرة أهداف ليوفنتوس في الدوري هذا الموسم، فيما سجل إيكاردي ثمانية أهداف لإنتر ميلان.
وستكون مهمة الثنائي صعبة للغاية خاصة وأن الفريقين يملكان أقوى خطي دفاع في الدوري، حيث تلقت شباك يوفنتوس ثمانية أهداف، فيما تلقت شباك إنتر ميلان 12 هدفا فقط.
وقال ميلان سكرينار قلب دفاع إنتر ميلان: «نحن بحاجة للذهاب إلى هناك بحثا عن الثلاث نقاط، مثلما حاولنا فعل ذلك أمام روما. يوفنتوس فريق قوي، ولكننا أيضا فريق تنافسي. كريستيانو رونالدو؟ من الصعب مراقبته ولكننا نركز على الفريق ككل».
ويراقب هذه المباراة الكبيرة عن كثب، فريق نابولي، الذي خسر 1 - 3 أمام يوفنتوس في أواخر سبتمبر الماضي ويحتل المركز الثاني بفارق ثمانية نقاط عن المتصدر، ويبحث عن تحقيق الفوز أمام ضيفه فروسينوني عندما يواجهه غدًا السبت.
وقال كارلو أنشيلوتي المدير الفني لنابولي لصحيفة "لا جازيتا ديلو سبورت" أمس الخميس :"إن يوفنتوس فريق قوي ومتناسق، ولكن ليس من المستحيل التغلب عليه. بخبرتي لم أجد أي فريق لا يهزم. بالطبع، للبقاء في نفس سرعة يوفنتوس، تحتاج لصنع المعجزات".
وقدم المدرب البرتغالي باولو سوزا، الذي لعب لفريقي يوفنتوس وإنتر ميلان في التسعينيات، القليل من المواساة للمتنافسين على اللقب.
وقال لصحيفة "لا جازيتا" :"أعتقد أن يوفنتوس لم يكن لديه مثل هذه القائمة القوية عندما يتعلق الأمر بالكم والكيف، ومميزات وشخصيات اللاعبين. يمكنهم تغيير طريقة لعبهم وقتما يشاؤون. لدى المدرب ماسيمليانو أليجري قدرة عظيمة على ابقاء اللاعبين متحمسين دائما. لا أعتقد أن يوفنتوس سيتساهل".
في الوقت نفسه، وتيرة أقل ثباتا جعلت ميلان يحتل المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة للعب في دوري أبطال أوروبا.
ويبتعد ميلان، بطل أوروبا سبع مرات، بفارق أربع نقاط عن إنتر ميلان، ويختتم مباريات الجولة الخامسة عشر بمواجهة تورينو يوم الأحد.
وفي المباريات التي تقام يوم السبت، يلعب لاتسيو، صاحب المركز الخامس، مع ضيفه سامبدوريا، فيما يلتقي روما بمضيفه كالياري.
وفي بقية المباريات التي تقام يوم الأحد يلتقي بارما مع كييفو وساسولو مع فيورنتينا وإمبولي مع بولونيا وأودينيزي مع أتالانتا وجنوة مع سبال.
 

إقرأ ايضا