الشبكة العربية

الأحد 05 يوليه 2020م - 14 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

إلغاء دورة مونتريال للتنس بسبب فيروس كورونا

تنس
لا يزال فيروس كورونا المستحدث «كوفيد 19» يلقي بظلاله على الأحداث الرياضية في العالم أجمع، بسبب تفشي في معظم الدول ووصول حالات إلى أكثر من مليون و700 ألف حالة إيجابية بهذا الوباء العالمي، ووفاة أكثر من 107 آلاف شخص، في حين تعافى فقط أكثر من 395 حالة.

وانضمت دورة مونتريال لمحترفات التنس إلى لائحة الأحداث الرياضية التي تأثرت بتفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد أن أعلن المنظمون السبت عن إلغاء نسخة 2020 التي كانت مقررة بين 7 و16 أغسطس.

وكان مصير الدورة في مهب الريح بعدما طلبت سلطات مقاطعة كيبيك إلغاء كل النشاطات الثقافية والرياضية حتى نهاية أغسطس بسبب فيروس «كوفيد-19»، وقام الاتحاد الكندي للعبة «بتقييم تبعات هذا الإعلان من خلال دراسة خيارات عدة مع رابطة محترفات التنس "دبليو تي إيه" بشأن تأجيل كأس رودجرز "دورة مونتريال"»، بحسب ما أفاد الجمعة.

وجاء القرار الحاسم السبت على لسان رابطة المحترفات التي قالت في بيان إنه «نتيجة للتدابير التي فرضتها حكومة كيبيك بحظر إقامة الفعاليات حتى 31 أغسطس، تم إرجاء كأس رودجرز في مونتريال حتى عام 2021».

وتابع البيان «تكرر "دبليو تي إيه" التأكيد على أن الصحة والسلامة ستظلان دائمًا على رأس الأولويات، نحن نتفهم بأنه كان قرارًا صعبًا، ونتطلع للعودة إلى مونتريال في 2021».

وانضمت الدورة التي تندرج ضمن دورات البريمير الخمس لدى المحترفات، إلى لائحة ضحايا فيروس «كوفيد-19» الذي أدى إلى تجميد مختلف النشاطات الرياضية حول العالم.

وعلى صعيد منافسات الكرة الصفراء، أعلنت رابطتا المحترفات والمحترفين بداية تعليق الدورات حتى السابع من يونيو، قبل أن يتم تمديد ذلك إلى 13 يوليو على الأقل.

وأثّر تفشي الوباء أيضًا على مواعيد كبرى في اللعبة، إذ تم تأجيل بطولة رولان جاروس الفرنسية، ثاني البطولات الأربع الكبرى، من مايو إلى سبتمبر، بينما ألغيت بطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالثة بطولات الجراند سلام، بشكل كامل، وذلك للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية.
 

إقرأ ايضا