الشبكة العربية

الثلاثاء 07 أبريل 2020م - 14 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

إشبيلية وميلان يتمسكان بالفرصة الأخيرة للتأهل في الدوري الأوروبي

ewrfsd
فيما تخوض بعض الفرق فعاليات الجولة السادسة والأخيرة من مباريات دور المجموعات في مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم بكثير من الارتياح ، ستكون الضغوط هائلة على فرق أخرى تسعى لنهاية جيدة لمسيرتها في هذا الدور أملا في العبور إلى الدور التالي في البطولة.
وتقام اليوم الخميس 24 مباراة بالجولة الأخيرة من مباريات دور المجموعات لحسم البطاقات الباقية للعبور من هذا الدور إلى دور الـ32 للمسابقة.
وأسفرت الجولات الخمس الأولى في هذا الدور عن تأهل 13 فريقا إلى الدور التالي، فيما ودع 12 فريقا البطولة بغض النظر عن نتائج الجولة السادسة التي ستحسم الصراع بين 21 فريقا على 11 بطاقة متبقية إلى دور الـ32 .
ويتأهل من دور المجموعات 24 فريقا ينضم إليها ثمانية فرق احتلت المركز الثالث في مجموعاتها بمسابقة دوري أبطال أوروبا ليكتمل عقد الـ32 للمسابقة صاحبة المرتبة الثانية في أوروبا على مستوى الأندية.
ويبرز إشبيلية الإسباني صاحب الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب، ضمن الأندية التي تعاني من هذه الضغوط قبل مباريات اليوم، كما يحتاج مواطنه فياريال إلى نتيجة جيدة للعبور إلى الأدوار الإقصائية.
وتوج إشبيلية بلقب البطولة بنظاميها الحالي والسابق (كأس الاتحاد الأوروبي) خمس مرات ، لكنه يحتاج للفوز على كراسنودار لضمان التأهل إلى الدور التالي، فيما يحتاج فياريال للتعادل مع ضيفه سبارتاك موسكو الروسي للتأهل مجددا إلى الأدوار الإقصائية التي لم يغب عنها في أي من مشاركاته الستة السابقة بالبطولة.
وفي المقابل، ضمنت فرق كبيرة أخرى مثل أرسنال وتشيلسي الإنجليزيين وإنتراخت فرانكفورت الألماني ولاتسيو الإيطالي وشبورتنج لشبونة البرتغالي تأهلها لدور الـ32 بغض النظر عن نتائج مباريات اليوم.
ويتصدر كراسنودار المجموعة العاشرة برصيد 12 نقطة مقابل تسع نقاط لكل من إشبيلية وستاندر لييج البلجيكي، فيما يقبع بلدية أكهيسار التركي في القاع بلا رصيد من النقاط.
ويحتاج كراسنودار إلى نقطة التعادل فقط مع مضيفه أشبيلية غدًا من أجل الحفاظ على صدارة المجموعة ولكنه يستطيع التأهل أيضًا إلى دور ال32 من خلال الفوز أو الهزيمة بفارق أقل من أربعة أهداف.
ويحتاج إشبيلية من أجل التأهل إلى الفوز على كارسنودار بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية بالمجموعة بين بلدية أكهيسار وستاندر لييج، أو أن يحقق أمام كراسنودار نفس النتيجة التي يحققها ستاندر لييج في مباراته.
وفي المجموعة السابعة، يخوض فياريال مباراته الأولى تحت قيادة مديره الفني الجديد لويس جارسيا بلازا الذي تولى المسؤولية قبل يومين خلفا للمدرب المقابل خافي كاييخا.
واستبعد جارسيا إجراء تغييرات هائلة على تشكيلة الفريق، وقال: "يجب علينا تغيير الأمور تدريجيا، لا يمكنك تغيير كل شيء في يوم واحد. الروح ستكون الأمر المهم في محاولاتنا لاستعادة اتزاننا".
ويتصدر فياريال المجموعة برصيد سبع نقاط بفارق الأهداف فقط أمام رابيد فيينا النمساوي، مقابل ست نقاط لرينجرز الاسكتلندي وخمس نقاط لفريق سبارتاك موسكو.
ويحتاج فياريال للتعادل فقط مع سبارتاك من أجل التأهل للدور التالي فيما سيكون سبارتاك بحاجة للفوز من أجل حجز بطاقة التأهل.
وفي المباراة الثانية بالمجموعة ، يحتاج رابيد فيينا للتعادل فقط مع رينجرز من أجل التأهل، فيما يحتاج رينجرز للفوز.
وقال نجم كرة القدم الإنجليزي الدولي السابق ستيفن جيرارد المدير الفني لفريق رينجرز ، في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس" بعد التعادل 1 - 1 مع دندي بالدوري الاسكتلندي يوم الأحد الماضي : "سأحاول الدفع باللاعبين الذين أثق بهم، والذين يتميزون بالشخصية القادرة على التعامل مع هذه المناسبة".
ويتصدر ريال بيتيس الإسباني المجموعة السادسة برصيد 11 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام ميلان الإيطالي مقابل سبع نقاط لأولمبياكوس اليوناني، فيما يتذيل ديديلانجي بطل لوكسمبورج المجموعة بلا رصيد من النقاط.
ويحل بيتيس ضيفا على ديديلانجي، فيما يلتقي أولمبياكوس مع ميلان في المباراة الثانية بالمجموعة.
ويفتقد بيتيس جهود مدافعه عيسى ماندي ولاعب الوسط إيرنستو جواردادو للإصابة، كما يغيب سيرخيو كاناليس وجيوفاني لو سيلسو عن صفوف الفريق للإيقاف.
وتمثل المباراة بين أولمبياكوس وميلان مواجهة فاصلة على بطاقة التأهل الثانية من هذه المجموعة إلى دور الـ32 .
ولكن الفوز وحده لن يكون كافيا لأولمبياكوس حيث يحتاج إلى الفوز 2 - 0، أو بفارق أكثر من هدفين لتعويض هزيمته 1 - 3 أمام ميلان ذهابا.
وفي المقابل، سيكون ميلان بحاجة إلى التعادل فقط ليضمن التأهل أو للهزيمة بفارق هدف واحد فقط.
وفي المجموعة الثانية ، يحتاج سلتيك الاسكتلندي إلى التعادل فقط مع ضيفه ريد بول سالزبورج النمساوي من أجل التأهل بشرط عدم فوز لايبزج الألماني على روزنبرج النرويجي في المباراة الأخرى بالمجموعة.
وحسم ريد بول سالزبورج تأهله وصدارة المجموعة من خلال خمسة انتصارات متتالية، حيث يتصدر المجموعة برصيد 15 نقطة مقابل تسع نقاط لسلتيك وست نقاط لفريق لايبزج فيما يقبع روزنبرج في المركز الأخير بلا رصيد من النقاط.
وطالب مارسيل زابيتسر مهاجم لايبزج زملاءه بتقديم أداء "أفضل" في مواجهة روزنبرج، وذلك بعد الخسارة 0 - 3 أمام فرايبورج في الدوري الألماني (بوندسليجا) مطلع هذا الأسبوع.
ورغم هذا ، تظل فرصة سلتيك هي الأفضل لانتزاع البطاقة الثانية من هذه المجموعة إلى دور الـ32 .
وفي المجموعة التاسعة ، يشتعل الصراع أيضا على بطاقتي التأهل لدور الـ32 حيث يتصدر جينك البلجيكي المجموعة برصيد ثماني نقاط، مقابل سبع نقاط لبشكتاش التركي، وست نقاط لمالمو السويدي وخمس نقاط لساربسبورج النرويجي.
ويحتاج جينك للتعادل فقط مع ضيفه ساربسبورج، الذي لم يعد أمامه سوى تحقيق الفوز في هذه المباراة، إذا أراد التأهل، علما بأن الهزيمة تعني خروج جينك صفر اليدين.
وفي المباراة الثانية بالمجموعة ، يحتاج بشكتاش للتعادل مع ضيفه مالمو إذا أراد التأهل لكن مالمو أيضا يحتاج للثلاث نقاط كاملة.
وفي المجموعة الثالثة ، حجز زينيت سان بطرسبرج الروسي البطاقة الأولى، وضمن صدارة المجموعة برصيد 11 نقطة قبل مباراته المرتقبة في ضيافة سلافيا براغ التشيكي (سبع نقاط) والذي يحتاج للتعادل فقط في هذه المباراة إذا أراد مرافقة زينيت.
وإذا خسر سلافيا براغ ، ستكون البطاقة الثانية من هذه المجموعة محجوزة للفائز في المواجهة الثانية بالمجموعة بين فريقي كوبنهاجن الدنماركي (خمس نقاط) وبوردو الفرنسي (أربع نقاط).
وفي المجموعة الأولى، التي حسمت فيها البطاقتان لصالح باير ليفركوزن الألماني (عشر نقاط) وزيوريخ السويسري (تسع نقاط) ، يتطلع ليفركوزن للفوز على مضيفه آيك لارناكا القبرصي (خمس نقاط) من أجل ضمان صدارة المجموعة، بغض النظر عن نتيجة مباراة زيوريخ مع مضيفه لودوجوريتس رازجراد البلغاري (ثلاث نقاط) .
وفي باقي مباريات اليوم، يلتقي دينامو زغرب الكرواتي مع أندرلخت البلجيكي وسبارتاك ترنافا السلوفاكي مع فناربخشة التركي في المجموعة الرابعة، وأرسنال الإنجليزي مع كارباكا أجدام بطل أذربيجان، وسبورتنج لشبونة البرتغالي مع فورسكلا بولتافا الأوكراني في المجموعة الخامسة، ولاتسيو الإيطالي مع إنتراخت فرانكفورت الألماني، ومارسيليا الفرنسي مع أبولون ليماسول القبرصي في المجموعة الثامنة.
ويلتقي رين الفرنسي مع أسطانا بطل كازاخستان ودينامو كييف الأوكراني مع يابلونك التشيكي في المجموعة الحادية عشر، ومول فيدي المجري مع تشيلسي الإنجليزي وباوك سالونيكا اليوناني مع باتي بوريسوف البيلاروسي في المجموعة الثانية عشر.
 

إقرأ ايضا