الشبكة العربية

السبت 24 أغسطس 2019م - 23 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

إسرائيل تفتح النار على "تامر أمين" بسبب "محمد صلاح": "لا نخشى أحدًا"

وجهت صفحة "إسرائيل تتكلم بالعربية"، التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، انتقاداات للإعلامي المصري تامر أمين، إثر دعوته لللاعب المصري محمد صلاح، جناح ليفربول إلى ترك فريقه، حال التعاقد مع لاعب إسرائيل تقول تقارير إن النادي الإنجليزي مهتم بالتعاقد معه.

وقالت الصفحة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "من المؤسف أن يناشد الاعلامي تامر أمين اللاعب محمد صلاح ترك نادي ليفربول في حال تعاقده مع اللاعب العربي الإسرائيلي مؤنس دبور بحجة أن هناك كراهية".

وأضافت: "نحب ان نذكر المتابعين الكرام أن محمد صلاح زار إسرائيل وخاض مباراة في إسرائيل ولم يلق سوى الاحترام! كما نؤكد أن إسرائيل لا تخشى ولا تعادي أحدًا، بغض النظر عن انتمائه ومعتقداته".

وذكرت أن "اتفاقية الكويز، التي تمخضت عن معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل، توفر عشرات الألوف من الوظائف للعمال المصريين في إنتاج الألبسة المصدرة الى الولايات المتحدة. فهل عليهم أيضًا أن يتركوا وظائفهم ويخسروا مصدر زرقهم بناء على المنطق الذي يطرحة الإعلامي؟".

كان أمين خاطب، صلاح بأنه في حال تعاقد ليفربول مع اللاعب الاسرائيلي مؤنس دبور "عليه الرحيل فورًا من ليفربول".

وأضاف عبر برنامجه على قناة "النهار" المصرية: "بعيدًا بقى عن معاهدات السلام، لكن احنا كشعب في حالة كراهية للكيان الصهيوني، ومفيش تطبيع مع إسرائيل، إلى جانب ما يفعله الجانب الإسرائيلي في الفلسطينيين"، موضحًا أنه ينبغي على إدارة ليفربول أن تحترم رغبة نجمه الأول محمد صلاح.

وأكد أمين أن "نادي برشلونة الأسباني يخضع لرغبات لاعبه ميسي"، مشيرًا إلى أن "صلاح هو نجم الفريق ويجب أن يتعامل معه ليفربول على هذا الأساس".



 

إقرأ ايضا