الشبكة العربية

الجمعة 20 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

إسبانيا تتجاوز رومانيا بصعوبة في تصفيات يورو 2020

a9b1c1a3-2d21-4ee1-a143-4c0920b2ad8c_16x9_1200x676
عزز منتخب إسبانيا آماله في التأهل لنهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020)، عقب فوزه الثمين 2 / 1 على مضيفه منتخب رومانيا اليوم الخميس في الجولة الخامسة بالمجموعة السادسة للتصفيات.

وأسفرت باقي مباريات المجموعة التي جرت الجمعة في نفس الجولة، عن فوز منتخب السويد 4 / صفر على مضيفه جزر فاروه، فيما تغلب منتخب النرويج 2 / صفر على ضيفه منتخب مالطا.

وبذلك، واصل المنتخب الإسباني تصدر المجموعة، بعدما رفع رصيده إلى 15 نقطة، محققاً العلامة الكاملة حتى الآن، حيث فاز في جميع مبارياته الخمس بالمجموعة.

وجاء المنتخب السويدي في المركز الثاني برصيد عشر نقاط، متفوقاً بفارق نقطتين أمام المنتخب النرويجي، صاحب المركز الثالث، فيما جاء المنتخب الروماني في المركز الرابع بسبع نقاط، ثم مالطا خامسا بثلاث نقاط، ويقبع منتخب جزر فاروه في قاع الترتيب بلا رصيد من النقاط.

وتقدم المنتخب الإسباني بهدف حمل توقيع سيرخيو راموس في الدقيقة 29 من ركلة جزاء، قبل أن يضيف باكو ألكاسير الهدف الثاني في الدقيقة 47، وقلص فلوران أندوني الفارق بتسجيله هدفا لمنتخب رومانيا في الدقيقة 59.

ولعب منتخب إسبانيا بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه دييجو يورينتي في الدقيقة 80.

يذكر أن هذا هو الانتصار الأول لإسبانيا في تاريخ مواجهاتها الرسمية مع رومانيا في العاصمة الرومانية بوخارست، علما أن هذه هي المباراة الأولى للمنتخب الإسباني منذ تولي روبيرتو مورينو قيادة الفريق رسمياً خلفاً للمدرب السابق لويس إنريكي، الذي اعتذر عن الاستمرار في منصبه لظروف خاصة.

وكان مورينو خاض مباراتي المنتخب الإسباني الماضيتين في المجموعة، عندما تولى المسؤولية بصورة مؤقتة.

من ناحية أخرى، أنعش منتخب النرويج حظوظه في التأهل، بفوزه 2 / صفر على منتخب مالطا، وجاء هدفا المباراة بتوقيع ساندير بيرج وجوشوا كينج في الدقيقتين 34 و45. وجاء الهدف الثاني من ركلة جزاء.

وحقق منتخب السويد فوزا سهلا 4 /صفر على منتخب جزر فاروه، حيث أحرز أليكسندر إيزاك الهدفين الأول والثاني في الدقيقتين 12 و15، فيما أضاف زميلاه فيكتور لينديلوف وروبن كوايسون الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 23 و41.

ولم تشهد مباراة رومانيا وإسبانيا مرحلة جس النبض، حيث أهدر المنتخب الإسباني فرصة مؤكدة لافتتاح التسجيل بعد مرور 36 ثانية فقط من انطلاق المباراة، حينما تلقى باكو ألكاسير تمريرة بينية ماكرة من خيسوس نافاس، انفرد على إثرها بالمرمى، ولكنه وضع الكرة برعونة، ليبعدها تشيبريان تاتاروشانو، حارس مرمى رومانيا.

وأضاع ألكاسير فرصة أخرى في الدقيقة السادسة، عندما تلقى تمريرة أمامية ليسدد من داخل منطقة الجزاء دون مضايقة من أحد، لكن تاتاروشانو أبعد الكرة لركنية لم تسفر عن شيء.

وواصل منتخب إسبانيا ضغطه المكثف، وأهدر سيرخيو راموس فرصة أخرى في الدقيقة 11، حينما تابع ركلة ركنية، ليسدد ضربة رأس، لكن تاتاروشانو واصل تألقه وتصدى للكرة بثبات.

وكاد خوردي ألبا أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 13، عندما تلقى تمريرة عرضية من الجهة اليمنى عن طريق نافاس، ليسدد مباشرة وهو على بعد خطوات من المرمى، غير أن تاتاروشانو أبعد الكرة بقدمه لركنية لم تثمر عن أي جديد.

وحاول منتخب رومانيا مبادلة نظيره الإسباني الهجمات، ولكن هجمات أصحاب الأرض افتقدت للفعالية المطلوبة.

وجاءت الدقيقة 27 لتشهد حصول المنتخب الإسباني على ركلة جزاء، عقب تعرض داني سيبايوس للإعاقة داخل منطقة جزاء رومانيا من جانب سيبريان دياك لاعب أصحاب الأرض.

ونفذ راموس الركلة بنجاح، بعدما سدد الكرة في الناحية اليسرى، فيما ارتمى تاتاروشانو في الجهة المقابل، ليسجل هدف التقدم لإسبانيا في الدقيقة 29.

وحافظ المنتخب الإسباني على نشاطه الهجومي رغم تقدمه في النتيجة، وكاد رودريجو مورينو أن يعزز النتيجة في الدقيقة 36، حينما تابع تمريرة عرضية من الجهة اليسرى، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن تاتاروشانو أبعدها ببراعة لركلة ركنية لم تستغل.

وعاد تاتاروشانو للتألق من جديد، بعدما قام بالتصدي بشكل رائع لتسديدة من داخل المنطقة عن طريق ألكاسير في الدقيقة 37، مبعداً الكرة لركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وانحصر اللعب نسبيا في منتصف الملعب خلال الوقت المتبقي من الشوط الأول، الذي انتهى بتقدم إسبانيا بهدف نظيف.

ولم يتغير الأمر كثيرا في بداية الشوط الثاني، حيث واصل المنتخب الإسباني ضغطه، ليحرز ألكاسير الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 47.

ومرر سيبايوس كرة بينية إلى ألبا، الذي أرسل تمريرة عرضية زاحفة من الجهة اليسرى إلى ألكاسير، الذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك، بعدما مرت من أمام تاتاروشانو.

وكاد فابيان رويز أن يضاعف النتيجة لمصلحة إسبانيا في الدقيقة 53، حيث أطلق قذيفة من خارج المنطقة، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

وعلى عكس سير اللعب، قلص المنتخب الروماني الفارق في الدقيقة 59 عن طريق فلوران أندوني.

ومرر روماريو بينزار كرة عرضية من الجهة اليمنى، قابلها جورج بوشكاش، الذي مرر الكرة برأسه عرضية إلى أندوني، ليسدد ضربة رأس متقنة، في حراسة مدافعي إسبانيا، واضعا الكرة على يسار كيبا أريزابالاجا، حارس مرمى إسبانيا، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتسكن الشباك.

ونظم المنتخب الإسباني صفوفه من جديد، وسدد سيرخيو بوسكيتس قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 70، بعدما تابع كرة مرتدة بطريقة خاطئة من دفاع رومانيا، ليضع الكرة على يسار تاتاروشانو الذي أمسك الكرة بثبات.

واضطر منتخب إسبانيا لاستكمال المباراة بعشرة لاعبين بداية من الدقيقة 80، عقب طرد دييجو يورينتي، الذي تعمد عرقلة بوشكاش، المنفرد بالمرمى، من خارج المنطقة، ليحصل أصحاب الأرض على ركلة حرة نفذها يانيس هاجي، الذي وضع الكرة في الحائط البشري.

وحاول منتخب رومانيا استغلال النقص العددي في صفوف إسبانيا، وشدد من هجماته خلال الدقائق الأخيرة، حيث أهدر بوشكاش فرصة مؤكدة في الدقيقة الأولى من الوقت الضائع من انفراد بالمرمى أبعدها حارس إسبانيا لركنية.

وأضاع المنتخب الروماني فرصة أخرى محققة في الوقت الضائع عن طريق بوشكاش، الذي تابع تمريرة عرضية من الجهة اليمنى ليسدد ضربة رأس، أبعدها أريزابالاجا، لتتهيأ من جديد إلى دراجوس جريجور، الذي أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى وسط دهشة الجميع، لينتهي اللقاء بفوز ثمين لإسبانيا.
 

إقرأ ايضا