الشبكة العربية

السبت 24 أكتوبر 2020م - 07 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

إبلاغ حكام الدوري الإنجليزي بمراجعة الشاشات الجانبية في حالات الطرد

مباراة   الفار   الفيديو
طلبت رابطة الحكام المحترفين في إنجلترا من حكام الدوري الممتاز لكرة القدم الاستعانة بشكل أكبر بالشاشات الموجودة بجانب الملعب قبل اتخاذ أي قرار بطرد لاعب.

ومنذ تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد في الدوري الإنجليزي الممتاز لم يتم اتخاذ أو التراجع عن أي قرار بعد مراجعة تلك الشاشات الموجودة ‭‭'‬‬في المنطقة المخصصة لذلك‭‭'‬‬ بجانب الملعب. لكن مايكل أوليفر أصبح أول حكم في إنجلترا يستعين بهذه الشاشات هذا الشهر ليغير قراره من إنذار إلى طرد لوكا ميليفويفيتش لاعب كريستال بالاس خلال مواجهة أمام ديربي كاونتي في كأس الاتحاد.

وقالت الرابطة إن الحكام عليهم الاعتماد على تقنية حكم الفيديو المساعد في معظم الحالات مع مواصلة الاستعانة بشاشات المراجعة باعتدال. لكن سيتم الآن إخطار الحكام بتعليمات تتعلق بوجوب مراجعة الشاشات بجانب الملعب في حالتين لتعديل قرار من إنذار إلى طرد أو العكس.

وأشهر الحكم بول تيرني في البداية بطاقة صفراء في وجه بيير-إيمريك أوباميانغ مطلع هذا الأسبوع لكن لاعب أرسنال طُرد بعد استشارة حكم الفيديو المساعد عقب تدخل قوي ضد ماكس ماير مهاجم كريستال بالاس.

وربما يكون الحكم اتخذ القرار ذاته لو كان راجع الشاشات بجانب الملعب. ويرى بيب غوارديولا أنه يجب منح الحكم سلطة أكبر في هذا الشأن.

وعلق غوارديولا يوم الجمعة على القواعد الجديدة الخاصة بالبطاقات الصفراء والحمراء قائلا "إنها خطوة ايجابية. الحكم سيتحمل المسؤولية كاملة. أحب هذا الأمر".

وقال يورغن كلوب مدرب ليفربول إنه لا يفهم سبب عدم استعانة الحكم بالشاشات بجانب الملعب. السبب الوحيد لوجود هذه الشاشات أن تستخدم. لا أعرف سبب عدم استعانتهم بها. نسعى أن تكون القرارات صحيحة ولهذا علينا استخدام كافة الوسائل لذلك".

وخاضت تقنية حكم الفيديو المساعد رحلة صعبة منذ بدء تطبيقها هذا الموسم وظهر جدل بشأن لمسات يد واحتساب حالات تسلل بفوارق ضئيلة للغاية.

وقال ديكلان رايس لاعب وسط هام يونايتد الأسبوع الماضي إن لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز لا يريدون تقنية حكم الفيديو المساعد بعد أن ألغى الحكم هدف التعادل لفريقه في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد الاستعانة بتقنية حكم الفيديو المساعد بداعي لمس الكرة يد رايس خلال بناء الهجمة التي جاء منها الهدف. ولم يكن أمام رايس من حيلة للحيلولة دون اصطدام الكرة بذراعه بعد أن سدد جون ايجان الكرة برأسه باتجاه رايس مباشرة.

وازدادت الأمور تعقيدا بسبب التباين بين بطولات الدوري المختلفة في طريقة تطبيق هذه التقنية. ففي ألمانيا، التي تطبق تقنية حكم الفيديو المساعد منذ 2017، يراجع الحكام بشكل أكبر اللعبة من خلال الشاشات المخصصة لذلك بجانب الملعب.

وقال المجلس الدولي لكرة القدم إنه لن يراقب طريقة تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد في مسابقات الدوري المختلفة.

وأوضح لوكاس برود الأمين العام للمجلس الدولي في حديث إلى رويترز الشهر الماضي "بالطبع يجب اتباع نصوص قانون اللعبة وقواعد الاحتكام إلى حكم الفيديو المساعد. لكن البطولات المختلفة يمكنها تطبيق بعض البنود بطريقة مختلفة بعض الشيء لكنها تظل داخل إطار القوانين والبروتوكول. ننسق الجهود لنجعلها تؤدي دورها بشكل أفضل".
 

إقرأ ايضا