الشبكة العربية

الإثنين 06 أبريل 2020م - 13 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

أستراليا تهزم أوزبكستان وتخطف آخر بطاقات طوكيو 2020

استراليا
تأهل المنتخب الأسترالي إلى دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في العاصمة اليابانية (طوكيو 2020) بعدما أحرز المركز الثالث في بطولة أمم آسيا لكرة القدم تحت 23 عاما المقامة في تايلاند، إثر تغلبه على منتخب أوزبكستان 1 - صفر يوم السبت في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وعلى ملعب "راجامانغالا" في بانكوك، سجل نيكولاس دي أجوستاني هدف الفوز للمنتخب الأسترالي بعد دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني، ليهدي بلاده بطاقة التأهل إلى الأولمبياد.

وتختتم منافسات البطولة يوم الأحد على الملعب نفسه بالمباراة النهائية بين منتخبي السعودية وكوريا الجنوبية، اللذين ضمنا بالفعل التأهل للأولمبياد بمجرد صعودهما إلى النهائي. وبتأهل المنتخب الأسترالي، ارتفع عدد المنتخبات التي حسمت مشاركتها في الأولمبياد بذلك إلى 12 منتخبا.

ويشارك في طوكيو 2020، المنتخب الياباني صاحب الضيافة، ومنتخبات فرنسا وألمانيا ورومانيا وإسبانيا من القارة الأوروبية، ونيوزيلندا بطل تصفيات أوقيانوسيا، ومنتخبات مصر وكوت ديفوار وجنوب أفريقيا من القارة الأفريقية، إلى جانب منتخبات السعودية وكوريا الجنوبية وأستراليا من آسيا.

ولم تستمر فترة جس النبض كثيرا، وبدأ المنتخب الأسترالي استعراض طموحه الهجومي مبكرا، أملا في هز الشباك خلال الدقائق الأولى وإرباك منافسه. واهتزت شباك المنتخب الأوزبكي في الدقيقة الخامسة، حيث مرر زاك دانكان عرضية داخل منطقة الجزاء حاول الدفاع التصدي لها لكنها وصلت إلى رأس نيكولاس دي أجوستاني الذي أسكنها الشباك لكن الحكم لم يحتسبها هدفا لوجود تدخل قوي مع الحارس لدى توجيه الكرة.

وجاءت أول فرصة تهديفية للمنتخب الأوزبكي في الدقيقة 11 حيث تلقى جاسربيك يحشيبويف طولية عالية وسدد الكرة برأسه لكن الحارس الأسترالي توم غلوفر كان متيقظا وتصدى للكرة بثبات. وكاد المنتخب الأوزبكي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 17 إثر هجمة مرتدة سريعة انتهت بتسديدة مباغتة قوية من يحشيبويف من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة. بعدها حاول المنتخب الأسترالي فرض أسلوبه في اللعب لكن الفريق الأوزبكي واصل نشاطه الهجومي بحثا عن هز الشباك. وتعاون الدفاع الأسترالي مع الحارس بشكل جيد في الدقيقة 28 ليحبظ محاولة تهديفية شارك فيها يحشيبويف ونوريلو تختاسينوف. وشن المنتخب الأوزبكي هجمة خطيرة في الدقيقة 35 وراوغ بوبير ابديزوليكوف الدفاع الأسترالي ببراعة شديدة داخل منطقة الجزاء ثم سدد، لكن الكرة ارتطمت بساق أحد المدافعين وخرجت إلى ركنية لم تستغل. وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، حاول المنتخب الأسترالي فرض حضوره في المباراة بشكل أكبر وكثف ضغطه الهجومي لكن دون تشكيل خطورة حقيقية على مرمى المنافس.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع جريام أرنولد المدير الفني للمنتخب الأسترالي باللاعب دينيس جينيرو بدلا من رامي نجارين. وافتتح المنتخب الأسترالي التسجيل بعد دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني، حيث تلقى نيكولاس دي أجوستاني طولية عند وسط الملعب من زاك دانكان وانطلق مراوغا الدفاع ببراعة ثم سدد من حدود منطقة الجزاء لتجد الكرة طريقها إلى داخل الشباك معلنة تقدم أستراليا 1 - صفر. وسقط المهاجم الأسترالي دانييل بومان مصابا في رأسه في الدقيقة 52 إثر التحام مع الحارس الأوزبكي، لكنه نهض وواصل اللعب. وأجرى ليوبينكو درولوفيتش المدير الفني للمنتخب الأوزبكي تبديله الأول في الدقيقة 53 حيث أشرك أيبك بوزوروف بدلا من نوريلو تختاسينوف.

ومنح الهدف المنتخب الأسترالي مزيدا من الثقة وقدم أكثر من محاولة لتعزيز التقدم، لكن المنتخب الأوزبكي استعاد الهدوء سريعا وكثف محاولاته بحثا عن التعادل. وتلقى المنتخب الأوزبكي صدمة في الدقيقة 59 حيث طرد بوزوروف بعد ست دقائق فقط من مشاركته من مقعد البدلاء، بسبب تدخل عنيف. وأجرى مدرب أوزبكستان تبديله الثاني في الدقيقة 61 بإشراك شرف مخيتدينوف بدلا من ميرجاكون ميرأحمدوف . وكادت الأخطاء الدفاعية للمنتخب الأسترالي أن تكلفه اهتزاز شباكه في أكثر من محاولة، لكن الحارس توم جلوفر قدم عرضا جيدا وتألق في الدفاع عن شباكه. وفي الدقيقة 65، دفع مدرب المنتخب الأسترالي باللاعب الحسن توري بدلا من دانييل بومان. وتأثر المنتخب الأوزبكي بشكل واضح بالنقص العددي في صفوفه، حيث فرض المنتخب الأسترالي سيطرته على مجريات اللعب لكنه افتقد الحدة الهجومية الكافية لتعزيز تقدمه لدقائق طويلة.

وبمرور الوقت، بدا الاحباط واضحا على العديد من عناصر المنتخب الأوزبكي الذي تراجع نشاطه الهجومي بشكل كبير. لكن في الوقت القاتل، أدرك المنتخب الأوزبكي أنه لم يعد لديه ما يخسره وهاجم بقوة ليهدد المرمى الأسترالي أكثر من مرة لكن التكتل الدفاعي وتألق الحارس حالا دون اهتزاز الشباك. وعلى الجانب الآخر، لم يظهر المنتخب الأسترالي أي طموح هجومي حقيقي وإنما وجه كامل تركيزه للجانب الدفاعي للحفاظ على نظافة شباكه، وهو ما نجح فيه بالفعل لينهي المنتخب الأسترالي المباراة فائزا 1 - صفر ويتأهل إلى أولمبياد طوكيو.
 

إقرأ ايضا