الشبكة العربية

الجمعة 10 يوليه 2020م - 19 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

أزمة تفشي كورونا تعرقل انطلاقة بايرن ميونخ نحو الثلاثية تحت قيادة فليك

بايرن ميونخ
في الوقت الذي كان يركض فيه هانزي فليك المدير الفني لبايرن ميونخ الألماني لكرة القدم نحو حلم قيادة الفريق لثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال خلال موسمه الأول في المنصب، جاءت أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لتعرقل انطلاقة فليك، على الأقل في الوقت الحالي، لكن المدرب لا يملك سوى محاولة تجهيز لاعبيه لاستئناف المنافسات من جديد.
وألقت أزمة وباء فيروس كورونا، بظلالها على العالم بأكمله، وأثرت بشكل كبير على عالم كرة القدم، وبالطبع يبدو فليك /55 عاما/ من بين المدربين الأكثر تضررا بالأزمة، ولا يزال المستقبل غامضا في ظل عدم إمكانية حسم موعد استئناف المنافسات أو إمكانية استكمال الموسم.
وقال فليك، لاعب بايرن السابق والمدرب المساعد السابق بالفريق وكذلك بالمنتخب الألماني، بشأن أزمة انتشار الفيروس "في البداية شعرت كأن الأمر لا يتوافق مع الواقع."
ومنذ تولي فليك تدريب الفريق خلفا لنيكو كوفاتش في الخريف الماضي، نجح في إعادة بايرن إلى المسار الصحيح، وواصل التقدم به نحو تحقيق الثلاثية.
ويتصدر بايرن ميونخ الدوري الألماني (بوندسليجا) بفارق أربع نقاط أمام بوروسيا دورتموند، كما يتنافس في الدور قبل النهائي بكأس ألمانيا ومن المفترض أن يلتقي آينتراخت فرانكفورت في الصراع على بطاقة التأهل للنهائي.
كذلك وضع بايرن ميونخ قدما في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا، إثر فوزه على تشيلسي الإنجليزي 3 / صفر في ذهاب دور الستة عشر، قبل أن يواجهه على ملعبه في لقاء الإياب.
ويتوقع البعض أن ينجح فليك في تكرار إنجاز يوب هاينكس الذي قاد بايرن ميونخ للثلاثية في عام 2013، وقد وصف فليك نفسه هذه المهمة خلال فترة الأجازة الشتوية للبوندسليجا، بأنها "قابلة للتنفيذ".
وحقق بايرن ميونخ 18 انتصارا خلال 21 مباراة تحت قيادة فليك الذي قال إن الفريق يقدم عروضا مثيرة في النصف الثاني من الموسم، منذ يناير، قبل أن تتوقف المنافسات في منتصف مارس الجاري بسبب أزمة فيروس كورونا.
وقال مانويل نوير حارس مرمى وقائد فريق بايرن ميونخ "نحن بالفعل حققنا نتائج جيدة، بالنظر إلى المباريات التي خضناها منذ تولي هانزي المسؤولية هنا."
وأضاف "لكن كل شيء معلق الآن، ويجري فليك تدريبات عبر الإنترنت للاعبيه الذين يلزمون منازلهم في ظل القيود الصارمة بولاية بافاريا وتعليق منافسات الدوري حتى 30 أبريل على الأقل، وكذلك عدم وضوح الرؤية بشأن إمكانية استكمال منافسات الموسم."
ويحاول فليك ضمان جاهزية لاعبيه قدر الإمكان، تحسبا لإمكانية استئناف التدريبات والمباريات مجددا خلال الربيع.
وقال فليك :"يمكنك فقط أن تتفاعل مع الأشياء. وفي مهنة التدريب تتعلم أن تتكيف دائما مع الأوضاع الجديدة."
وأضاف :"الفريق يجتمع كل يوم تقريبا، حتى لو كان ذلك عبر الإنترنت. لا يزال شعور تجمع عناصر الفريق قائما."
ويتواصل فليك عبر الفيديو مع مجموعات مختلفة من اللاعبين، وقال إن الحالة الخاصة لبايرن ميونخ لا تسمح بالتدريب في مجموعات صغيرة كما هو الحال في أندية أخرى.
ويزداد الحماس للعودة إلى ملاعب التدريب والاستادات يوما بعد يوم، رغم أنه لا يزال من غير المحتمل العودة إلى تدريبات جماعية قبل الخامس من أبريل، كما يتوقع ألا تعود المباريات سوى بعدها بفترة طويلة.
وقال فليك :"الجميع يتطلعون إلى التدريب بالخارج (خارج منازلهم)"، وصرح جوشوا كيميش لاعب الفريق "نفتقد المنافسة. ولا نستطيع التخلص من هذا الشعور."
أما لاعب خط الوسط ليون جوريتسكا فقد أبدى أمله في تحديد موعد للعودة، مضيفا "الضوء في نهاية النفق يساعد على عبور بقية النفق."
ولا يزال فليك يبدي ثقته في استكمال منافسات الموسم لكنه يتمسك بالواقعية فيما يتعلق باحتمالات إقامة المراحل التسع المتبقية من البوندسليجا ومباريات المسابقات الأخرى بدون جماهير.
وقال فليك "أعتقد أن الجميع يدركون أن خوض مباريات الأشباح (مباريات بدون جماهير)، هو السبيل الوحيد لاستكمال الموسم. وسنسعد جميعا إذا استكمل الموسم."
وكان بايرن ميونخ قد أسند مهمة تدريب الفريق في البداية إلى فليك بشكل مؤقت، لمباراتين فقط، ثم أعلن استمراره حتى الأجازة الشتوية، وأعلن بعدها استمراره إلى نهاية الموسم.
وبات من المرجح تمديد عقد فليك إلى ما بعد الموسم الحالي، لكن المدرب أكد :"هناك أمور أكثر أهمية من مستقبلي في الوقت الحالي."
 

إقرأ ايضا