الشبكة العربية

الجمعة 27 نوفمبر 2020م - 12 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

أخيرًا.. "كريستيانو رونالدو" خال من كورونا بعد 19 يومًا من إصابته

132442

أثبتت الاختبارات التي أجراها الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو سلبية فيروس كورونا، وهو ما يمهد للحاق بصفوف فريقه يوفنتوس الإيطالي وخوضه مباراته القادمة نهاية هذا الأسبوع. 

وغاب المهاجم البرتغالي عن آخر أربع مباريات لبطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي في جميع المسابقات بعد إصابته بالفيروس أثناء أداء واجبه الدولي مع البرتغال قبل 19 يومًا. 

وأكد النادي الجمعة، أن رونالدو لم يعد مطالبا بالعزل الذاتي في المنزل بعد راحته السلبية، مما يعني أنه قد يعود إلى الملاعب يوم الأحد مع سفر يوفنتوس إلى سبيزيا.

وكانت نتيجة اختبار رونالدو إيجابية لأول مرة بعد مباراتي البرتغال ضد فرنسا وإسبانيا في 13 أكتوبر على الرغم من عدم ظهور أعراض عليه طوال فترة العزلة الذاتية.

كشف أصدقاؤه أنه "شعر وكأنه وحش مجبر على البقاء في قفص" بينما كان محبطًا في الحجر الصحي، وفقًا للموقع الإيطالي (Tuttosport).

بعد أسبوعين من تشخيصه الأولي، خضع رونالدو لاختبار آخر يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي، لكن نتيجة إيجابية أخرى أدت إلى تأخير عودته إلى يوفنتوس. 

مع ذلك، اتُهم الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات بخرق قواعد فيروس كورونا عندما عاد من البرتغال إلى إيطاليا، بعد أن  ثبتت إصابته بالمرض. 

وعندما سُئل عما إذا كان رونالدو قد انتهك قواعد كوفيد – 19 من خلال أخذ سيارة إسعاف جوية خاصة، قال وزير الرياضة الإيطالي فينتشنزو سبادافورا لراديو راي : "نعم، أعتقد ذلك، إذا لم تكن هناك أذونات محددة من هيئة الصحة". 

وشهدت آخر مباراة للسيدة العجوز خسارة الفريق على أرضه أمام برشلونة في دوري أبطال أوروبا مساء الأربعاء، فيما أدى تشخيص رونالدو إلى حرمانه من لقاء قائد الفريق الكاتالوني، ليونيل ميسي في تورينو. 

وقبل ساعات من بدء المباراة، أظهر رونالدو أنه في حالة بدنية جيدة من خلال الركض على جهاز المشي، قبل أن ينتقد نظام اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) الذي أخر عودته.  

وفشل يوفنتوس في الفوز بمباراتي دوري الدرجة الأولى التي خاضاها بدون رونالدو منذ فترة التوقف الدولية في أكتوبر، حيث تعادل أبطال الدوري الإيطالي العام الماضي مع فريقي هيلاس فيرونا وكروتوني. 

إذا عاد رونالدو إلى تشكيلة يوفنتوس نهاية هذا الأسبوع، فسيحتاج إلى انتشال فريقه من المركز الخامس في الجدول. 

ويأتي السيدة العجوز متأخرًا بأربع نقاط خلف ميلان متصدر الدوري، والذي لم يخسر بعد في أي من مبارياته هذا الموسم.  

وقبل دخول العزلة، سجل رونالدو ثلاثة أهداف في الدوري الإيطالي في مباراتين بالدوري هذا الموسم.

 

إقرأ ايضا