الشبكة العربية

الإثنين 21 أكتوبر 2019م - 22 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

"حتى لقائهم سأظل أبكي"

"أبوتريكة" يحيى ذكرى مجزرة بورسعيد بعبارات مؤثرة

13863004625267-620x388


أحيا محمد أبو تريكة، نجم النادي الأهلي ومنتخب مصر الأسبق، ذكرى أحداث ستاد أحداث المجزرة التي وقعت داخل ستاد بورسعيد مساء الأربعاء 1 فبراير 2012 عقب مباراة كرة قدم بين المصري والأهلي، وراح ضحيتها 72 قتيلاً ومئات المصابين، فيما وصفت بأنها أكبر كارثة في تاريخ الرياضة المصرية.


وكتب أبو تريكة عبر حسابه على موقع "تويتر": "فراق أحبتي وحنين وجدي!! فما معنى الحياه إذا افترقنا؟؟ وهل يجدي النّحيب فلست أدري!! فلا التّذكار يرحمني فأنسى ولا الأشواق تتركني لنومي فراق أحبّتي كم هزّ وجدي وحتّى لقائهم سأظلّ أبكي".

وختم: "رحم الله شهداء النادي الأهلي وغفر الله للجميع يارب العالمين ورزق أهلهم وذويهم الصبر والسلوان".

ولقي 72 من مشجعي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، حتفهم في مدرج استاد مدينة بورسعيد خلال مباراة جمعت فريقهم في الدوري العام، مع المصري البورسعيدي، في 1 فبراير 2012.

ووقعت أحداث المجزرة مع نزول مئات من مشجعي الفريق المضيف إلى أرض الملعب مع نهاية المباراة التي فاز فيها المصري 3-1، واعتدى بعضهم على مشجعي الأهلى، ما تسبب في تدافع المشجعين، ومصرع 72 شخصًا.

وتحرص جماهير الأهلي على إحياء هذه الذكرى، بشكل سنوي، مطالبة بالقصاص من المسئولين عن ارتكاب المجزرة الأبشع في تاريخ الكرة المصرية.

وكان يحاكم في هذه القضية 73 متهمًا أحيلوا للمحاكمة في 27 مارس 2012، حصل منهم 21 متهما على البراءة، فيما عوقب 52 بأحكام متفاوتة من بينها الإعدام بحق 11 منهم متهم غيابيا.

وفي فبراير 2017،  رفضت محكمة النقض (أعلى محكمة مصرية)، اليوم الإثنين، طعن 11 محكوما بالإعدام، فيما أيدت بشكل نهائي إعدام 10 منهم، أدينوا بارتكاب أعمال عنف.

 

 


 

إقرأ ايضا