الشبكة العربية

الأحد 09 أغسطس 2020م - 19 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

Vice الكندية: السعودية أكبر سوق لبيع أعضاء منزوعة من مسلمي الأويغور

السعودية
كشفت مجلة "Vice " الكندية، أن المملكة العربية السعودية، باتت سوقا لشراء أعضاء بشرية، منزوعة من أجساد أفراد من أقلية الأويغور المسلمة، بعد نزعها منهم داخل معسكرات اعتقال صينية، حيث يتم بيعها بمبالغ خيالية في السعودية وعدد من الدول الخليجية.

وأكدت المجلة أن المشترين يأتون من جميع أنحاء العالم، لعمليات زرع الأعضاء البشرية المنزوعة من أفراد أقلية الأويغور المسلمة. وبما أن غالبيتهم من المسلمين فإن الصين تستهدف بشكل أساسي العالم الإسلامي لشراء هذه الأعضاء التي لم يسبق لها الاتصال بالكحول أو بلحم الجنزير.

ونبه أركين صديق، وهو مستشار المؤتمر العالمي للأويغور، إلى أن ما يسمى بالأعضاء الحلال، يتم الترويج لها بالسعودية، لجذب المسلمين، وأكد للمجلة أن الحزب الشيوعي الصيني، بدأ مؤخرا في نقل كمية كبيرة من أعضاء الأويغور، بين شنغهاي والمملكة العربية السعودية.  
 

إقرأ ايضا