الشبكة العربية

الأحد 27 سبتمبر 2020م - 10 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

يمارس الرذيلة مع طالبتين داخل حمام المدرسة بدولة خليجية

images

شهدت دولة خليجية واقعة مؤسفة وصادمة، داخل إحدى مدارسها، والتي تمثلت في ممارسة الرذيلة مع طالبتين داخل دورة مياة المدرسة وإجبارهن على مشاهدة مواد إباحية.
وفي التفاصيل فإن عامل النظافة الوافد الذي يعمل في إحدى مدارس سلطنة عمان، تحول إلى ذئب بشري ورايح ينهش جسد طالبات أطفال في مراحل التعليم الأساسية.
وبعد القبض عليه اعترف بجرائمه، مشيرًا أنه في يوم البلاغ، الذي تقدمت به ولية أمر طالبة، لمح إحدى المجني عليهن متوقفة أمام دورة المياه، فتوجه نحوها، وقام بتقبيلها والتحرش بها، كما تزامن ذلك مع خروج المجني عليها الثانية من دورة المياه، فسحب الاثنتين معًا إلى دورة المياه، وعرض عليهما صورًا خلاعية عبر هاتفه النقال، وأخذ يقبلهما، وهو الأمر الذي ولّد الخوف والرعب في نفسي المجني عليهما، فانفجرتا بالبكاء والصراخ والاستنجاد بالمدرسات؛ الأمر الذي اضطره إلى إطلاق سراحهما.
وأضاف المتهم بأنه يعمل في المدرسة بعقد مؤقت، وهذا ما تم تأكيده بعد الرجوع إلى قاعدة البيانات الخاصة به، حيث اتضح أن إقامته مُنتهية الصلاحية، منذ شهر يناير ۲۰۱۹م، وقد سجل ضدّه بلاغ هروب.
وتمت إحالة المتهم إلى الادعاء العام، لأجل الاستجواب، حيث اعترف بالتفصيلات نفسها التي أدلى بها أمام الشرطة، وأضاف عليها بالقول بأنه سبق وأن تتبع إحدى الطالبات عند دخولها دورة المياه، وأخذ يتلصص عليها من فوق الباب؛ وأقر بأنه هرب من كفيله منذ ما يقارب عام.


وأصدرت المحكمة حكما حضوريًا بإدانة المتهم "وافد" باقترافه جنايتي التحرش الجنسي وعرض مواد إباحية على طفلتين في إحدى مدارس السلطنة التي يعمل بها كعامل نظافة بعقدٍ مؤقت.
وقضت المحكمةُ بمعاقبته عن كل تهمة منهما بالسجن لمدة خمس سنوات وبالغرامة خمسة آلاف ريال وإدانته بالجنح المنصوص عليها في المادتين (٤٢ و١٢/٤٥) من قانون إقامة الأجانب، والمادة (١١٤) من قانون العمل، وقضت بمعاقبته عن كل واحدة منها بالغرامة 500 ريال عماني، على أن تدغم العقوبات الأخف في الأشد وإلغاء ترخيص العمل الصادر له، وإبعاده من البلاد بصفة دائمة، وإلزامه بالمصاريف.
 

إقرأ ايضا