الشبكة العربية

الثلاثاء 07 أبريل 2020م - 14 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

يقتل طليقته بسبب "صور جنسية"

meurtre_nador1_568823950_884766111

قتل مغربي، طليقته بعد أن رفضت مغادرة منزل الزوجية، إثر إدانتها بالتشهير به، بعد نشر صور جنسية تخصه.

وباغت المتهم الذي يعمل مقاول عقارات يقيم بإسبانيا، طليقته بضربها بالسيف، ما أدى إلى مقتلها في الحال، وذلك يوم الأحد قبل الماضي.

وبعد أن قتلها، أخفى المتهم جثة طليقته بمنزل طور الإنشاء، قبل أن يغادر إلى إسبانيا، صبيحة الاثنين قبل الماضي، ومن ثم عاد مساء الأربعاء الماضي ليسلم نفسه لرجال الأمن المغربي.

واصطحب المتهم، رجال الأمن إلى مسرح الجريمة، لدلهم على طريقة القتل والسلاح المستعمل في الجريمة.

وفي تفاصيل الواقعة التب نشرتها صحيفة "الصباح" المغربية، فقد انهال الزوج باالسيف على طليقته، البالغة من العمر 35 سنة، لتتوفى على الفور بسبب نزيف دموي حاد في الرأس، بعدما رفضت الانفصال عنه، على الرغم من رفع دعوى التطليق للشقاق.

كما سبق وسربت له صورًا جنسية، وقضت إثرها شهرين حبسًا نافذًا بالسجن المحلي بـ "تيفلت".

وبعد مغادرتها السجن، رفضت الطليقة مغادرة بيت الزوجية، وحين عاد الأسبوع الماضي، إلى المغرب، تلاسنت معه، فقتلها، وترك جثتها بمنزل تجت الإنشاء، ثم غادر إلى إسبانيا، وعاد بعد 72 ساعة من ارتكابه للجريمة.

وقال المتهم البالغ من العمر 52 عامًا، إن طليقته رفضت مغادرة منزله، على الرغم من دعوى الطلاق وحفظ جميع حقوقها لدى المحكمة الابتدائية بـ "تيفلت".

وأشار إلى أن المحكمة قضت لصالحها بتعويضات بمبالغ مالية، إلا أنه كلما حل بالمغرب تثير له مشاكل، انتهت بتسريبها صورًا جنسية قديمة له، وتابعها أمام المحكمة التي قضت في حقها بعقوبة حبسية.

وأضاف أنه لم تكن له النية في قتل طليقته، التي وصفها بأنها كانت "قوية الشخصية، ورفضت مغادرة بيته إلى جانب تسريبها لصوره الشخصية".

وأشار إلى أنه في لحظة غضب، انهال عليها بسيف على الرأس، ما تسبب في وفاتها، بسبب استفزازها له.

وأحيل المتهم إلى النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالرباط.
 

إقرأ ايضا