الشبكة العربية

الأربعاء 16 أكتوبر 2019م - 17 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

يقاضي زميله.. والسبب إطلاقه الريح

_106178232_96204374-85c9-4b0c-a40b-57a9a17c9ab2

استأنف موظف في أستراليا، ضد حكم أصدرته محكمة اعتبرت قضيته ليست تنمرًا بعد زعمه أن مشرفه السابق في العمل اعتاد إطلاق "ريح البطن" نحوه.

وقال ديفيد هينجست إن زميله السابق جريج شورت كان "يوجه مؤخرته نحوه ويطلق ريح البطن" تجاهه نحو ست مرات يوميًا.

وكان هينجست رفع دعوى قضائية ضد شركته السابقة العام الماضي للحصول على تعويض قدره 1.8 مليون دولار استرالي (حوالي 1.28 مليون دولار أمريكي)، لكن المحكمة العليا في فيكتوريا قالت إن القضية لا تعد تنمرا.

وقال هينجست، البالغ من العمر 56 عامًا، إن معاناته من "ريح البطن" تسببت في إحساسه "بالضغط الشديد".
ورفع هينجست دعوى قضائية على شركة "كونستراكشن إنجينيريج" الهندسية عام 2017، لكن القضية أُسقطت في أبريل عام 2018.

وقال هينجست لوكالة "أسوشيتد برس الأسترالية" للأنباء: "كنت أجلس ووجهي تجاه الحائط، وكان يأتي إلى الحجرة وهي صغيرة ولا تحتوي على نوافذ".

وأضاف: "كان يطلق ريح بطنه خلفي ويجري. كان يفعل ذلك من خمس إلى ست مرات يوميا".

وخلال جلسة الاستماع الأساسية العام الماضي، قال شورت إنه لا يتذكر على نحو خاص أنه كان يطلق ريحا بالقرب من هينجست لكن "ربما حدث هذا مرة أو مرتين، ربما".
بيد أنه نفى أن يكون قد فعل هذا "متعمدا إضرار أو إحراج" هينجست.

ووصف هينجست زميله شورت بأنه "نتن" وكان يرش عليه مزيل عرق، وفقًا لجلسة الاستماع في المحكمة.

ووفق هينجست، فإن شورت كان يتصرف مثل هذه التصرفات كجزء من مؤامرة تهدف إلى التخلص منه، وقال إن الوقت الذي قضاه في الشركة تسبب له في معاناة من أضرار نفسية.

وخلال جلسة استماع سابقة في المحكمة، قال إن شورت كان يتفوه بألفاظ نابية منتقدًا أدائه في العمل، وكان يتحدث معه بتنمر خلال مكالمات هاتفية، وكان ينعته بلفظ "أبله".

وقال هينجست إنه لم يشهد محاكمة عادلة وشعر أن القاضي المكلف بالنظر في قضيته السابقة كان متحيزًا ضده.

وقال القاضي فيليب بريست يوم الإثنين إن قاضي المحكمة يبدو أنه أظهر "حرية ملحوظة في أداء عمله".

وأضاف :"الانطباع المميز الذي شعرت به هو إعطاء كل الفرص الممكنة لعرض القضية". وسوف تصدر محكمة الاستئناف حكمها يوم الجمعة.
 

إقرأ ايضا