الشبكة العربية

السبت 17 أغسطس 2019م - 16 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

بعد إزالة سكة قطار..

وصلة سخرية.. النظام سرق القطار ..و"الجولاني" سرق الحديد

وصلة سخرية.. النظام سرق القطار ..و"الجولاني" سرق الحديد

« النظام سرق القطار والجولاني سرق الحديد» ..بهذه العبارة سخر نشطاء ورواد المواقع التواصل الاجتماعي ، بعد إزالة محطة قطار سورية من الوجود، والتي انتهت مع خلع قضبان السكة الحديد علي يد هيئة تحرير الشام في الأيام الماضية.
وكتب حساب Michal Adawi : " هنا كانت تمر سكة القطار قبل أن ينهبها أبو محمد الجولاني شرعاً" .
وتساءل قائلا : ربما يظن البعض أنها مجرد سرقة ونهب لكن الموضوع أبعد وأخطر ويندرج تحت مخطط تدمير البلد لصالح شركات إعادة الإعمار ، لكن لمصلحة اي شركة خربت جبهة النصرة خطوط السكك الحديدية؟ لصالح أي دولة ، هذا هو السؤال؟
كما سخر العقيد ركن أحمد الرحال من الواقعة وكتب : " التعليق الأجمل للأخ بسام يوسف: النظام سرق القطار والجولاني سرق الحديد".
يأتي هذا عقب استنكار العديد من السوريين الأيام الماضية لما قامت به جبهة النصرة - تحرير الشام لاحقا- ، بتفكيك الهيئة لقضبان السكك الحديدية.
وتم تداول منشور مرفق مع حمولات تابعة للهيئة يطالب فيه بتسهيل عملية نقل القضبان، وتسييرها بدون معوقات عبر نقاط التفتيش.
وأضاف المنشور  وقتها نحن إخوانكم في هيئة تحرير الشام ، بالقطاع الغربي قاطع الأندلس ، نحيطكم علما أن السيارة بيضاء نوع مرسيدس، محملة سكة حديدية، قد خرجت بعلمنا، فنرجو من الإخوة تسييرها، وعدم الاعتراض لها، وجزاكم الله خيرا، أمير قاطع الأندلس.
وكتب ساخرا حساب أس صراع في الشام : " يا جنود الهيئة اسألوا شرعييكم ما مناط التكفير الذي يبيح لهم تفكيك السكك وبيعها..راسلوا مشايخكم أبو قتادة والمقدسي هل سيجيزون ذلك؟
و طالبهم  بقراءة فتاوى عطية الله الليبي وأبو يحيى الليبي والظواهري هل يقبلون بهذا..هذه بنى تحتية للشعب وليس للنظام فبأي وجه شرعي تبيعونها؟
وتساءل العميد ركن أحمد رحال ما قامت به الهيئة قائلا : " غزوة أمير قاطع الأندلس تمت بنجاح ... لكن لا أدري هل نقول أنه ينتمي لهيئة تحرير الشام أم الأصح القول هيئة تفكيك سكك الحديد"؟
كما استنكر أيضا حساب مراقب عام ما قامت به الهيئة حيث غرد علي تويتر : " السكك الحديدية في ريفي إدلب وحلب الغربي تفكك بأمر من أمير قاطع الأندلس التابع لهيئة تفكيك الشام..وأمر بتسهيل مرورها من المناطق المحررة..والوجه مناطق النظام".





 

إقرأ ايضا