الشبكة العربية

الأربعاء 26 يونيو 2019م - 23 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

بالصور..

وصفت بالفضيحة.. لباس المنتخب السوري "صنع في تركيا"

لباس المنتخب السوري "صنع في تركيا"

تعرض الجهاز الرياضي للمنتخب  السوري لهجوم حاد من قبل موالين للنظام، بعدما اكتشفوا بأن لباس المنتخب "صنع في تركيا"، وذلك قبل مشاركة منتخب النظام في بطولة كأس آسيا المقامة في الإمارات.
ونشر موالون للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة، صورة أحد قمصان المنتخب، وقد كتب عليه "صنع في تركيا"، ما  أثار انتقادات واسعة، بسبب "مواقف تركيا المعادية لنظام الأسد"، بحسب تعبير مؤيدي النظام.
ووصف فارس الشهابي عضو مجلس الشعب، ورئيس اتحاد غرف الصناعة تصنيع ملابس منتخب النظام بـ"الفضيحة".
 وكتب في منشور له على حسابه في  "فيسبوك" قبل أن يحذفه، والكلام حسب تعبيره: "في الوقت الذي نحارب فيه لص حلب أردوغان اقتصاديا لكي نتعافى إنتاجياً... نتفاجىء أن منتخبنا الوطني لكرة القدم و الذي سيلعب بعد غد يلبس ماركة ألمانية من صناعة تركيا و كأن سوريا لم يعد فيها مصانع ألبسة".
بينما رد اتحاد الكرة التابع للنظام على الهجوم الذي تعرض له على مواقع التواصل، ولم ينف في رده ما قيل عن أن القمصان صنعت في تركيا.
وقال الاتحاد في بيان نشره على صفحته الرسمية في "فيسبوك": " يستغرب الاتحاد العربي السوري لكرة القدم ما أثير على صفحات التواصل الاجتماعي حول قمصان المنتخب الوطني ويبدي أسفه لتوقيت إثارة الموضوع عشية افتتاح النهائيات الآسيوية".
وأضاف : " ويؤكد الإتحاد أن العقد المبرم مع شركة "جاكو" الألمانية تم وفق الأنظمة المعمول بها منذ ثلاث سنوات، لافتا إلى أن اتحاد الكرة يقدر عاليا حالة الإجماع الوطني حول المنتخب الوطني في مهمته الوطنية ويأسف لإثارة الموضوع اليوم بما لا يصب في مصلحة المنتخب".
كما يؤكد أن نسور "قاسيون" على أتم الجاهزية لتحقيق إنجاز قاري يلبي طموحات الشعب السوري .
وهاجم الصحفي الموالي للنظام سركيس صقر بيان الاتحاد، قائلا : "بدل الاعتذار عن هذا الخطأ الفادح بعدم الاكتراث بأن الشركة الألمانية تصنع بظلاتها في تركيا، قام الاتحاد بالتشبيح والحديث عن توقيت إثارة الموضوع وجهوزية الفريق لتحقيق إنجاز قاري وكأن البدلة لو خيطت في سورية لن يتمكن الفريق من إنجاز ما نصبو إليه جميعا".



 

إقرأ ايضا