الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

هل تصدق: نيوتن حدد موعد "يوم القيامة" معتمدا على "الكتاب المقدس"

newton
إسحق نيوتن  ـ 25 ديسمبر 1642 - 20 مارس 1727  ـ عالم إنجليزي يعد من أبرز العلماء مساهمة في الفيزياء والرياضيات عبر العصور وأحد رموز الثورة العلمية.

 شغل نيوتن منصب رئيس الجمعية الملكية، كما كان عضوًا في البرلمان الإنجليزي، إضافة إلى توليه رئاسة دار سك العملة الملكية، وزمالته لكلية الثالوث في كامبريدج وهو ثاني أستاذ لوكاسي للرياضيات في جامعة كامبريدج. أ

أسس كتابه الأصول الرياضية للفلسفة الطبيعية الذي نشر لأول مرة عام 1687، لمعظم مبادئ الميكانيكا الكلاسيكية. كما قدم نيوتن أيضًا مساهمات هامة في مجال البصريات، وشارك غوتفريد لايبنتز في وضع أسس التفاضل والتكامل وفق موسوعة "ويكبيديا"

صاغ نيوتن قوانين الحركة وقانون الجذب العام التي سيطرت على رؤية العلماء للكون المادي للقرون الثلاثة التالية حتى حلت محلها نظرية النسبية. كما أثبت أن حركة الأجسام على الأرض والأجسام السماوية يمكن وصفها وفق نفس مبادئ الحركة والجاذبية. وعن طريق اشتقاق قوانين كبلر من وصفه الرياضي للجاذبية، أزال نيوتن آخر الشكوك حول صلاحية نظرية مركزية الشمس كنموذج للكون.

صنع نيوتن أول مقراب عاكس عملي، ووضع نظرية عن الألوان مستندًا إلى ملاحظاته التي توصل إليها باستخدام تحليل موشور مشتت للضوء الأبيض إلى ألوان الطيف المرئي، كما صاغ قانونا عمليا للتبريد ودرس سرعة الصوت. بالإضافة إلى تأسيسه لحساب التفاضل والتكامل، وساهم نيوتن أيضًا في دراسة متسلسلات القوى ونظرية ذات الحدين، ووضع طريقة نيوتن لتقريب جذور الدوال.

كان نيوتن مسيحيًا متدينًا، لكن بصورة غير تقليدية، فقد رفض أن يأخذ بالتعاليم المقدسة للأنجليكانية، ربما لأنه رفض الإيمان بمذهب الثالوث. وأمضى نيوتن أيضًا أوقاتًا طويلة في دراسة الخيمياء وتأريخ العهد القديم، إلا أن معظم أعماله في هذين المجالين ظلت غير منشورة حتى بعد فترة طويلة من وفاته.

ومنذ أيام وعثر مجموعة من الباحثين على رسالة قديمة حدد خلالها نيوتن موعد نهاية العالم.

تكشف الأوراق التي اُكتشفت لأول مرة في صندوق في منزل إيرل بورتسموث عام 1969، عن اعتقاده بأن نهاية العالم ستأتي بعد 1260 عامًا بالضبط من تأسيس الإمبراطورية الرومانية المقدسة بحسب موقع  .msn

اعتمد على الكتاب المقدس لحساب تاريخ نهاية العالم والذي سيأتي عام 2060 كما كشفت هذه الرسالة الجانب الروحي العميق لواحد من أكثر العلماء عقلانية.

الرسالة كتبها نيوتن في آخر أيام حياته وفقًا لأبحاث في اللاهوت أجراها قام من خلالها بتحليل الكتاب المقدس على أسس منهجية علمية بجانب تحليل لغوي عميق.

وتعرف سفر رؤيا يوحنا بأنها كتاب نهاية العالم أو الوحي وتتناول ولادة المسيخ الدجال وما يعتقد بـ"قيامة" المسيح بجانب بعض التفاصيل عن يوم القيامة.

في حين اعتبر بعض العلماء أن هذه الوثائق غير دقيقة وأن إسحاق نيوتن لم يكن ليتناول نهاية العالم في كتاباته أبدًا.
 
 

إقرأ ايضا