الشبكة العربية

الأربعاء 26 يونيو 2019م - 23 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

هزت الهند.. إدانة لضباط هندوس قتلوا طفلة مسلمة بعد اغتصابها

الطفلة
أدانت محكمة هندية في الجزء الهندي من كشمير ستة مواطنين هندوس بتهمة اغتصاب وتعذيب وقتل طفلة مسلمة التي تبلغ من العمر ثمان سنوات.
وكانت مدينة كاثوا الهندية، قد شهدت واقعة مروعة بقيام ٦ من الهندوس، مسؤول حكومي و ٤ ضباط ، باغتصاب وتعذيب وقتل طفلة مسلمة في الثامنة من عمرها، لتدينهم المحكمة على الرغم من أن أحدا منهم لم يقر بالذنب ولم يعترفوا بالجريمة.
كما أطلق سراح ابن أحد المتهمين المدانين بعد تبرئته، حيث تضم قائمة المتهمين مسؤولا حكوميا متقاعدا وأربعة ضباط شرطة وقاصرا.
بينما سيحاكم القاصر بشكل منفصل وفقا لقانون القاصرين في الهند، ولهذا فقد خضع المتهمون الآخرون لمحاكمة أخرى.
وناشدت والدة الطفلة الضحية بعقوبة الإعدام لاثنين من المتهمين، وهما الموظف الحكومي المتقاعد سانجي رام وضابط الشرطة ديباك خاجوريا، مدعية أنهما من خططا لعملية الاغتصاب، بحسب بي بي سي.
وتصدر خبر مقتل الطفلة عناوين الصحف حين احتجت مجموعات يمينية هندوسية على اعتقال المشتبه بهم.
وأضافت الأم : "ملامح وجه طفلتي تطاردني ولن تعتقني.. حين أرى أطفالا بسنها يلعبون فإن قلبي ينفطر"، ولم تحضر العائلة جلسات المحكمة.
بينما أكد المحامي الذي يمثل عائلة الطفلة : هذا نصر لروح الدستور.. لقد وقف البلد بأسره خلف هذه القضية، بغض النظر عن الانتماء الديني.
بينما أوضح محامي المتهمين أنه بالرغم من حكم المحكمة فإن الإدانة استندت إلى أدلة ظرفية، وطالب بتخفيض مدة العقوبة، منوها أن هناك ظروفا مخففة في القضية، من ضمنها أن المتهمين هم المعيلون الوحيدون لعائلاتهم.
وكانت حالة الاغتصاب الأخيرة وحالات مشابهة وراء فرض عقوبة الإعدام على من يغتصب طفلا دون سن الثانية عشرة.
 

إقرأ ايضا