الشبكة العربية

الجمعة 07 أغسطس 2020م - 17 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

بمشاركة 72 دولة..

نصب تذكاري عالمي باسم "الإنسانية" قرب جبل موسى

jbl_mws

صمم نحاتون من 72 دولة نصبًا تذكاريًا لـ "إحياء الإنسانية"، بالقرب من جبل موسى الشهير في سيناء، شرقي مصر.


وقال بيان لمنتدى شباب العالم، الذي انطلق أمس بمنتجع شرم الشيخ، إن الفكرة الرئيسية للنصب التذكاري، جاءت في صورة إقامة صرح يضم رمزًا للإنسانية بحيث يكون كل رمز معبرًا عن منظور دولة من دول العالم.

وأوضح أنه تم التشديد على ضرورة توحيد مقاييس القطع الفنية للنصب لبيان تساوي الحقوق الإنسانية في كل مكان مهما اختلفت الأديان والثقافات، وعليه تم تحديد مقياس القطع الفنية واختيار القلب كرمز للإنسانية.


وتقدم للاشتراك في العمل 400 نحات من مختلف دول العالم شارك منهم 72 نحاتًا يمثلون 72 دولة، حضر منهم إلى مصر 68 نحاتًا في حين أرسل نحاتو كل من الدنمارك وفلسطين والإمارات وفلبين منحوتاتهم إلى مصر.

وتتراوح أعمار النحاتين المشاركين بين 22 و 73 عاماً، دون تفاصيل أكثر عن الجنسيات والمدد الزمنية للعمل.

وتم اختيار الشكل الدائري لتوزيع القلوب داخل النصب التذكاري لتأكيد فكرة الوحدة والتعادل مع وضع القلب المصري في المنتصف.

ووفق البيان "تم تزويد الأعمدة الحاملة للقطع الفنية بوحدات إضاءة وجعل الأعمدة بيضاء اللون ترسيخا لفكرة النقاء وتأكيدًا للمشهد الجنائزي الذي نتج عن أحداث العنف حول العالم".

وأشار البيان إلى أنه تم اختيار موقع إقامة النصب التذكاري في نقطة يحتضنها الجبل وتطل على المدينة من نقطة مرتفعة تجعلها الأقرب للسماء.

ويتواجد النصب التذكاري بمنطقة جبل موسى، الذي ينسب للنبي موسى الذي كلّمه ربه في هذا الجبل، حيث جبل كاترين المعروف بـ"جبل طور سيناء"، والذي يعد من أعلى القمم الجبلية في مصر حيث يبلغ ارتفاعه 2132 مترا، و توجد في أعلى قمته كنيسة يونانية صغيرة وجامع.

وانطلق "منتدى شباب العالم" أمس لمدة 4 أيام، بمشاركة أكثر من 5 آلاف شاب ممثلين لـ 160 دولة، وبحضور مسؤولين من مختلف أنحاء العالم.

وشهدت سيناء ومختلف أنحاء العالم على مدار السنوات الأخيرة، أعمال عنف وسقوط ضحايا ومصابين، وسط دعوات متتالية بأهمية التعايش والسلام ونبذ العنف في العالم.
 

إقرأ ايضا