الشبكة العربية

الأربعاء 21 أكتوبر 2020م - 04 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

ناشطة كويتية شهير: ولا مرة غسل أموال.. هو أنا بنت البطة السودة

الكويت

أحدثت الناشطة الكويتية سلوى المطيري ‏جدلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار مقطع فيديو لها كانت قد بثّته عبر حسابها في تطبيق "سناب شات" وهي تتحدث عن قضية "غسيل الأموال" الشهيرة حاليًا في دولة الكويت والتي يدور بشأنها تحقيقات مع عدد من المشاهير.

وأطلقت سلوى المطيري تصريحات مثيرة للجدل بعدما أبدت اندهاشها من تورط مشاهير في قضية "غسيل الأموال" رغم أن شهرتهم وظهورهم في "سناب شات" لم يتخطيا العام موضحة: "صار لي سنين مع متابعيني وما غسلت أموال".

وأردفت سلوى المطيري: "توهم طالعين ما طبقوا سنة ما طبقوا سنة من طلعتهم صاروا غسيل أموال، وأنا كام لي والله متابعيني يقولون لي كام لي أنا ولا مرة غسلت أموال؟!".

وتابعت الناشطة الكويتية: "ولا مرة غسلت أموال ليش إيش ناقصني ها بنت البطة السودا أنا.. أنا اليوم زعلانة وهاذول اللي بقالهم سنة وينهم عني".

وتسبب المقطع في جدل بين المتابعين وسط سخرية واسعة منها، مؤكدين أنها لا تعرف معنى كلمة "غسيل أموال" حتى تتحدث بتلك الطريقة عن هذه القضية، خاصة أنه لو ثبت تورط المتهم فيها يكون عقابه كبيرًا، بينما طالب البعض بالكشف عن أسماء المتورطين في تلك القضية.

وبدأت سخرية من نوع آخر تجاه سلوى المطيري متذكرين حديثها عن علاج كورونا الذي عثرت عليه، بالمقابل اتهمها البعض بأنها تريد الحصول على ربح سريع من خلال غسيل الأموال دون دراية منها عن خطورة الأمر، مستشهدين بأنها كانت تسعى وراء المال من خلال ترويجها لعثورها على علاج كورونا مقابل مبلغ مالي كبير.

وتعد الكويتية سلوى المطيري من الشخصيات المثيرة للجدل بشكل كبير، بسبب تصرفاتها وتصريحاتها الجريئة والغريبة، وشكلت ظاهرة في إحدى الفترات، حيث تأثر بها عدد من الأشخاص ووصفها البعض بـ "مريم نور" الكويتية، فيما تناولت شخصيتها إحدى حلقات مسلسل "واي فاي" بموسمه الثاني، وتحديدا الحلقة الـ28؛ إذ قدمت الفنانة ريماس منصور شخصية "بلوى المصيري".
 

إقرأ ايضا