الشبكة العربية

الجمعة 07 أغسطس 2020م - 17 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

موجة سخرية..رواد تويتر لخامنئي : تدخل الموقع وتحجبه عنا

خامنئي

في الوقت الذي يمنع فيه الأغلبية من مواقع التواصل الاجتماعي في إيران، ، فإن المسؤولين الإيرانيين لهم حسابات في أهم مواقع التواصل فيغردون ويعلقون ويردون بخصوص القضايا الداخلية أو الرد على زعماء دول أخرى.
 ومن أشهر المغردين على تويتر هو المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، والذي قام بتثبيت تغريدة بتاريخ 9 يناير على رأس الصفحة، يتحدث فيها كعادته عن "الأعداء" الذين يحاولون عبر بث الإشاعات وتوجيه التهم وخلق صراع بين الجماهير ولكن لن ينجحوا.
كما طالب الشباب أن يحولوا الإنترنت إلى أداة لإسكات العدو.
وانهالت التغريدات بالنقد اللاذع وتساؤلات بديهية وفي مقدمة هذه التساؤلات الموجهة للمرشد شخصيا تقول له: "كيف دخلت تويتر وهو محجوب في إيران، وما هو نوع البروكسي "VPN" الذي تستخدمه لكسر الحجب"؟
وكتب أحد المغردين اسمه رسول بناهي متهكما يقول للمرشد: "لا تكن قلقا سيد خامنئي لأننا جميعا نجتاز الحجب وندخل الإنترنت بواسطة بروكسي من صنع العدو ونضرب العدو على فمه".
وسخرت عشرات التغريدات من مرشد النظام قائلة : "لا نبحث عن العدو في الخارج بل عدونا في الداخل وأنت العدو".
وكتب حساب "جان لاك" للمرشد الإيراني: "لا يمكن أن نجتاز الحجب بالذكاء فقط لأن ذلك بحاجة لبروكسي فأنت تحجب الفضاء الافتراضي عن الناس من جهة لكي لا يستطيع أحد أن يدخله ولكن عندما تفقد الأجواء تأمر جيشك السايبري أن يستخدم بروكسي ويسرع إلى هذا لفضاء ويقوم بتصرفاته الوحشية الافتراضية.. أنتم خسرتم وانفضحت تناقضاتكم".
يأتي هذا في الوقت الذي انتقد فيه الرئيس الإيراني حسن روحاني حظر المواقع  ، حيث أكد أن الحياة في كل العالم باتت متصلة بشبكة التواصل الاجتماعي فلم يعد ممكنا فصل المستخدمين عنها، مؤكدا ضرورة قبول واقع أن المعنيين في البلاد قد أخطأوا في سياسة حظر المواقع.
وخلال اجتماع عقده مع مسؤولين من وزارة الاتصالات وتقنيات المعلومات، اليوم الاثنين، أضاف روحاني أن تجديد وتطوير وسائل الحظر على المواقع يقابلها ظهور تطبيقات تكسر الحظر نفسه، معتبرا أن الاحتياط من مخاطر وسائل التواصل الجديدة لا يكون بالحظر وإنما بنشر ثقافة إعلامية وإلكترونية حول الاستخدام الصحيح بين الشباب والمراهقين.

 

إقرأ ايضا