الشبكة العربية

الأحد 09 أغسطس 2020م - 19 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

من دفع لميلانيا ترامب 95 ألف دولار تكاليف إقامتها في مصر ؟

download
ميلانيا ترامب
يبدو أن الزيارة التي قامت بها "ميلانيا ترامب" زوجة الرئيس الأمريكي إلى مصر في السادس من أكتوبر الماضي لن تمر دون زوابع تتصاعد مع الوقت ، بسبب ما كشف عنه من تكاليف باهظة للغاية لإقامتها لليلة واحدة في القاهرة ، حيث تحدثت تقارير صحفية أمريكية عن وصول تكلفة "ميلانيا" إلى أكثر من 95 ألف دولار أمريكي ، على الرغم من أن حجز جناح في الفندق يتكلف أقل من ألف دولار أمريكي ، حيث يبدأ سعر الغرف في الفندق من 119 دولارا، فيما يمكن استئجار الجناج الرئاسي مقابل 699 دولارا، شاملا الضرائب التي تقدر بـ 156.50 دولارا، بحسب موقع الفندق على الإنترنت.
فاتورة ميلانيا في فندق سميراميس إنتركونتيننتال القاهرة ، والتي كشف النقاب عنها ، أعلى بكثير من المبلغ الذي أنفقته الحكومة الأمريكية على الرئيس دونالد ترامب في رحلة قام بها في يوليو الماضي إلى ملعب الغولف الخاص به في أسكتلندا، حيث اصطحب ابنه إيريك، ورئيس الأركان جون كيلي، والسكرتيرة الصحفية سارة ساندرز، ومدير الإعلام الاجتماعي دان سكافينو. وبلغت تكاليف الرحلة حينها حوالي 77 ألف دولار.
الأزمة تتصل بالبحث عن الجهة التي تحملت تكاليف إقامة "ميلانيا" الباهظة في القاهرة ، حيث لم تعلن أي جهة أمريكية تحملها لهذه التكلفة ، وقد تم سداد تكاليف إقامة ميلانيا في 30 سبتمبر، أي قبل أسبوع من وصولها إلى القاهرة يوم السبت السادس من أكتوبر ، ولم تبين السجلات بنود الإنفاق المفصلة للإقامة بالفندق أو عدد الغرف التي تم استئجارها ، كما لم توضح من دفع التكاليف تحديدا .
هاجمت المتحدثة باسم ميلانيا ترامب "ستيفاني غريشام" التقارير الصحفية التي تحدثت عن تكلفة حجز ليلة في فندق بالقاهرة لصالح السيدة الأولى وحاشيتها بتكلفة تزيد عن 95 ألف دولار، قائلة إن ميلانيا التي زارت مصر في السادس من أكتوبر "لم تقض الليلة في الفندق"، وهو كلام أثار عاصفة من السخرية على وسائل التواصل الاجتماعي.
وكتبت ستيفاني غريشام على تويتر: "مع الأسف، لقد وقع الضرر بسبب التقارير الزائفة"، مشيرة في تغريدتها إلى موقع "ذا هيل" الذي نشر الخبر لاحقا، لكن في ردها على ما نشره موقع "كوارتز"، وهو أول من كشف عن فاتورة السيدة الأولى في فندق سميراميس إنتركونتننتال بالقاهرة.
وبالإضافة إلى مصر، شملت أول جولة خارجية لميلانيا بدون زوجها غانا ومالاوي، حيث ركزت خلالها على قضية الدفاع عن الأطفال.
 

إقرأ ايضا