الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

شاهد..

ممرضة أمريكية منهارة: لا أرى إلا الجثث ..ساعات الرعب بمستشفيات نيويورك

الممرضة

تحوّلت مدينة نيويورك الأمريكية إلى بؤرة لفيروس كورونا المستجد، الذي اجتاح معظم بلدان العالم، وتحوّل إلى وباء عالمي.
ممرضة أمريكية ظهرت في مقطع فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، وهي تحكي في حالة انهيار ،ساعات الرعب، حيث تقول: " لأ أرى إلا الجثث".
وظهرت الممرضة الأمريكية التي تعمل بأحد المستشفيات بمدينة نيويورك في مقطع، وهي في نوبة بكاء عميقة وحالة انهيار بعد يوم شاق في العمل، بسبب ما تعيشه الأطقم الطبية بأمريكا بسبب فيروس كورونا.
وبحسب الفيديو تقول دنيل شمول، البالغة من العمر 35 عاما من داخل غرفة الطوارئ: "إن ما تواجهه الأطقم الطبية أثناء تصديها لفيروس كورونا من إصابات وموت وإبلاغ أهالي الضحايا أصبح يفوق طاقة البشر".
وتابعت قائلة : " ما يحدث كبير، لقد تعبت من المشي والجري بين الغرف، المريض يموت أمامي، أنا فقط أدخل الغرف وأرى جثثا.. لقد تعبت من مهاتفة أهالي المصابين ونقل الأخبار السيئة إليهم".
وأوضحت الممرضة الأمريكية أن ما تعيشه في حياتها هو الأصعب والأسوأ.. كلما دخلت غرفة من الغرف أكتشف أن بعضهم قد مات، فتقوم بكتابة أسماء المتوفين، وتتوجه إلى مكتبها لتقوم بالاتصال بأهالي المتوفين لإبلاغهم.
واستطردت في حديثها : إن أشد اللحظات قسوة وحزنا حين تقوم بالاتصال على أحد لتخبره بموت أخيه أو أخته، أو أحدا من أحبّائه".
يذكر أن مدينة نيويورك الأمريكية تعاني من أزمة مقابر هي الأولى من نوعها في تاريخها، حيث فاقت عدد الوفيات بسبب كورونا عدد الذين قتلوا من الأمريكيين في برجي التجارة العالمي في 11 سبتمبر الشهيرة ما حمل بلدية المدينة على دراسة إقامة مدافن مؤقتة في حديقة بنيويورك.

 

إقرأ ايضا