الشبكة العربية

الجمعة 13 ديسمبر 2019م - 16 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

مغرد يحاول إحراج ساويرس بسؤال عن مقتل خاشقجي..فكيف رد؟

نجيب ساويرس 01

استقبل رجل الأعمال نجيب ساويرس سؤالا من أحد متابعيه على تويتر، أراد به الكشف عن رأي الملياردير المصري في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وما إذا كان –ساويرس- مساندا للمملكة العربية السعودية في موقفها من القضية، أم أنه إلى جانب تركيا.

وقال السائل لساويرس عبر حساب الأخير على تويتر اليوم الجمعة: "أنت مع الرواية السعودية أم الرواية التركية" ولم يتأخر رد الملياردير المصري، فقال: "أنا مع الحقيقة".



وكان ساويرس قد تقدم، صباح اليوم الجمعة، بالعزاء لصلاح نجل الصحفي جمال خاشقجي، عبر تويتر، بعدما أعلن الأخير "إقامة العزاء من الجمعة إلى الأحد بمنزل الفقيد في جدة"، وقال له: "خالص العزاء للفقيد الكريم والله يصبركم ويقويكم".

وجذب رد ساويرس السريع انتباه مغردين آخرين من متابعيه، فأقبلوا ليأخذوا دورهم في الرد بتعليقات، حرص كثير منهم على أن تكون مفسرة لجملة ساويرس في اتجاهات عدة، منها تأييد السعودية، أو السكوت عن قول الحقيقة "خوفا على المصلحة العامة التي لا تؤثر على البزنس" على حد قول أحدهم.

غموض جملة ساويرس دفع المزيد من المغردين على تويتر للرد، فجاءت تعليقات مثل "نحن في زمن الحقيقة فيه تبدو كالسراب"، و" الحقيقة للأسف أصبحت في يد الأكثر دهاء ونفوذا برعاية أمريكية ولا عزاء للإنسانية"، وهي التعليقات التي تلخص غالبية ما جاء ردا على تغريدة نجيب.

جدير بالذكر أن لساويرس مواقف عدة انتقد فيها السياسة السعودية، كان آخرها تأكيده على ضرورة "التصدي" للأمير محمد بن سلمان، على خلفية حملة الاعتقالات الواسعة لكثير من الامراء ورجال الأعمال في السعودية التي تمت أواخر عام 2017 ضمن ما عرف بحملة مكافحة الفساد التي وجه بها ولي العهد السعودي، وهي الحملة التي شكك ساويرس في دوافعها.

 

إليكم مجموعة من تعليقات المغردين على "تغريدة" ساويرس

 



 





 
 

إقرأ ايضا