الشبكة العربية

الإثنين 06 أبريل 2020م - 13 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

مصر: حبس شقيق "بطرس غالي" 30 عامًا في قضية تهريب الآثار

AAHqB7x

قضت محكمة مصرية بسجن شقيق وزير المالية الأسبق، يوسف بطرس غالي 30 عامًا، بعد أن دانته بتهريب الآثار إلى إيطاليا عبر "حاوية دبلوماسية"،

وصدر الحكم ضد بطرس رؤوف بطرس غالي (بطرس غالي) حضوريًا، وظهر داخل قفص الاتهام، جالسًا بهدوء يقرأ قبل النطق بالحكم.

وعاقبت المحكمة في القضية ذاتها، كلاً من أحمد حسين مجدي بالسجن المشدد 15 عامًا، واديسلاف أوتكر سكاكال، القنصل الفخري السابق لدولة إيطاليا بالأقصر، بالسجن المشدد 15 عامًا، ومدحت ميشيل جرجس، بالسجن المشدد 15 عامًا، وتغريمهم 5 ملايين جنيه، والتحفظ على المضبوطات.

وكانت النيابة العامة أحالت غالي وآخرين إلى محكمة الجنايات، في قضية تهريب الآثار المصرية لأوروبا.

وحسب النيابة، فإن الآثار المضبوطة عبارة عن 195 قطعة أثرية صغيرة الحجم، منها 151 تمثالا أوشابتى صغير الحجم من الفاينس و11 آنية فخارية و5 أقنعة مومياوات بعضها مطلى بالذهب وتابوت خشبى ومركبين صغيرتين من الخشب و2 رأس كانوبى و3 بلاطات خزفية ملونة تنتمى للعصر الإسلامى، إلى جانب 21660 قطعة عملات معدنية، تعود إلى فترات تاريخية مختلفة.

وتبين أن المتهمين شحنوا الآثار التي أحضرها لهم غالي، بالاشتراك مع متهمين آخرين باسم القنصل الفخري لدولة إيطاليا بالأقصر، وبناء عليه لم تخضع الشحنة للتفتيش لما يتمتع له القنصل من حقوق دبلوماسية.

وأرسلت النيابة العامة المصرية، إلى السلطات القضائية الإيطالية، المختصة إنابة قضائية، تطلب بموجبها استلام تلك الآثار، أعقبها اتصالات شخصية بين النائب العام المصرى للسلطات القضائية المختصة بإيطاليا، بالتنسيق من خلال التعاون القضائى الدولى، بين مصر وإيطاليا، لاستلام تلك الآثار المهربة، وبدعم من وزارة الخارجية المصرية، وسفارة مصر بروما.

وتوجه فريق من النيابة العامة المصرية، مصحوبا بخبراء مصريين للآثار بوزارة الآثار المصرية إلى مدينة ساليرنو بإيطاليا، حيث تم استلام الآثار المضبوطة وشحنها إلى مصر وتسلمتها وزارة الآثار المصرية لعرضها فى المتحف المصرى الكبير.
 

إقرأ ايضا