الشبكة العربية

الجمعة 15 نوفمبر 2019م - 18 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

مصر: تطور جديد في قضية "فتاة العياط" قاتلة مغتصبها

957

أحالت محكمة جنايات جنوب الجيزة، اليوم، ملف القضية المعروفة إعلاميًا بقضية "فتاة العيط" إلى محاكمة الطفل للفصل فيها.

وتحاكم في القضية، فتاة المتهمة بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لسائق ميكروباص قالت إنه حاول اغتصابها بمنطقة العياط، جنوبي الجيزة، المتاخمة للقاهرة.

ومن المقرر بدء جلسات المحاكمة قريبًا، وفق ما قال محامي الفتاة المتهمة.

وكان قاضي غرفة المشورة بمحكمة جنوب الجيزة قرر إخلاء سبيل الفتاة "أميرة. أ"، بكفالة 10 آلاف جنيه مع استمرار حبس باقي المتهمين.

وتعود تفاصيل الحادث إلى شهر يوليو الماضي، عندما حضرت الفتاة لموعد عاطفي مع صديقها بحديقة الحيوان بالجيزة، قبل أن يصطحبها معه صديق آخر له "المتهمان في الواقعة"، وأثناء تواجدهما بالحديقة وبسبب الزحام تاهت الفتاة من صديقها.

وأضافت خلال التحقيقات أن هاتفها المحمول رن برقم صديقها، وبالإجابة سمعت صوت القتيل يخبرها بعثوره على الهاتف المحمول وأنه متواجد بمنطقة العياط، وطلب حضورها للحصول على الهاتف، مشيرة إلى أنها فور وصولها للمكان المتفق عليه أخبرها السائق بأن صاحب الهاتف حضر وأخذه.

وتابعت الفتاة أن السائق طلب منها توصيلها لمكان توجهها خاصة وأنها ستتجه لطريقه فوافقت وفور استقلالها السيارة اصطحبها السائق لمدق جبلي بمنطقة العياط وأخرج سلاحًا أبيض وهددها به وطلب منها مجارته في محاولة لاغتصابها جنسيا، منوهة أنها حاولت مجاراته حتى ترك السكين ونزل من السيارة.

ولفتت الطفلة إلى أنها أمسكت السكين وبادرت بطعن السائق طعنتين إلا أنه طاردها مرة أخرى فانهالت عليه بالطعنات لتسقطه أرضًا بحوالي 14 طعنة حتى أزهقت روحه، وسلمت نفسها لمركز الشرطة.

وأمرت النيابة بحبسها على ذمة التحقيقات، ووجهت لها تهمة بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد. كما جددت حبس الشابين اللذين حاولا استدراجهما لاغتصابها.
 

إقرأ ايضا