الشبكة العربية

الجمعة 06 ديسمبر 2019م - 09 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

مصري يعطف على القطط.. فلما توفي.. التهمت جثته بسبب الجوع

أضرار_تربية_القطط

اعتاد رجل مصري، تربية القطط في منزله وإطعامها، لكنه لم يتصور يومًا أنه سيصبح يومًا وجبة لها، بعد أن التهمت جثته، إثر وفاته، بعدما شعرت بالجوع.

وعثرت الشرطة على جثة الرجل داخل شقته في منطقة الساحل بالقاهرة، إذ تبيّن أن قرابة 20 قطة كان يرعاها التهمت جثته بعدما شعرت بالجوع عقب وفاته.

ونقلت صحيفة "الوطن" عن جيران ومقربين من العجوز المتوفي، أنه كان يهوي تربية القطط والعطف عليها، وكان يقضي يومه في جمع القطط الضالة من الشارع ورعايتها في شقته التي يقيم بها بمفرده بعد انفصاله عن زوجته قبل سنوات، حتى بلغ عدد القطط قرابة 20 قطة.

لاحظ الجيران اختفاء العجوز على غير عادته، فلم يخرج لشراء طعامه أو طعام القطط التي يرعاها، بالتزامن مع ذلك لاحظ عدد منهم انبعاث رائحة كريهة، رجَّحوا أنها منبعثة من منزله، وارتابوا في أمره، فقرروا فتح باب الشقة عنوة.

فور فتح الباب لم يحتمل الجيران الدخول لاستطلاع الأمر والوقوف على حقيقته، وأبلغوا الشرطة وإدارة نجدة القاهرة، والتي أرسلت سيارة بعد دقائق من تلقيها البلاغ.

ووصلت شرطة النجدة إلى مكان الحادث، كما وصل ضباط مباحث قسم شرطة الساحل، وبدأوا في معاينة مداخلها ومخارجها ونوافذها، ومحتوياتها، وكتبوا ملاحظاتهم وأبرزها القطط المتواجدة داخل الشقة، ويقارب عددهم الـ20 قطة.

حرر فريق البحث المكون من ضباط الشرطة محضرا بالواقعة، وأُحيل للنيابة العامة التي انتقلت الى مكان الواقعة، للمعاينة.

تبين من المعاينة التي أجرتها النيابة العامة أن الجثة لرجل في العقد السابع من العمر 73 سنة، وأن الوفاة حديثة وفي غضون الـ48 ساعة الماضية، وأن المتوفي مأمور ضرائب بالمعاش، وبكامل ملابسه، وتبين وجود آثار التهام لوجهه وقطعة من ساقة وقطعة من يده، وافادت التحقيقات الأولية أن القطط هي المتسببة في ذلك.
ودوّن فريق النيابة العامة، أن إحدى القطط عُثر عليها نافقة، وهو ما يرجح وفاتها نتيجة تناولها أجزاء من جسد المتوفي.

وأمرت النيابة بنقل الجثة إلى مصلحة الطب الشرعي لتشريحها لبيان سبب وكيفية الوفاة، وكلّفت المباحث بإجراء تحريات مكثفة حول الواقعة، للتأكد من وجود شبهة جنائية من عدمه.
 
 

إقرأ ايضا