الشبكة العربية

الثلاثاء 31 مارس 2020م - 07 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

مصري دخل منزله فوجد ابنته تمارس الجنس مع عشيقها..هذا ما فعله

88-7

صُدم الأب المصري "الصعيدي" الذي ظل يربي ويعلم ويصرف سنوات لتربية ابنته "مريم"، حيث يعمل سائقًا، حينما عاد للمنزل ووجد ابنته تمارس الرذيلة مع شاب.
وانتقم الأب من ابنته وعشيقها وقرر قتلهما وتسليم نفسه للأمن.
تعود أحداث القضية إلى 23 سبتمبر 2015، عندما وجهت النيابة العامة للمتهم عمران.ج.ع، 46 عامًا، سائق، تهمة قتل المجني عليه محمد.ع.ف، 22 عامًا، عامل، ونجلته مريم، 18 عامًا، بالضرب وكتم أنفاسهما بقطعة قماش، بعد ضبطهما في وضع مخل.
وقالت تحريات المباحث إن المتهم دخل منزله وفؤجىء بوجود المجني عليه الأول مع ابنته يمارسان الرذيلة، فقام بقتل ابنته وعشيقها، عمدًا مع سبق الاصرار والترصد، وقام بطرح المجني عليه أرضًا وتكبيله ثم تعدى عليه بقطعة حديدية وشل مقاومته وأطبق بقدميه على عنقه وكتم أنفاسه مستخدمًا قطعة قماشية مبللة، قاصدًا قتله.
وأوضحت التحريات أن المتهم قتل نجلته ، بأن قام بكتم أنفاسها بقطعة قماشية مبللة، مما أودت بحياتها، وتم إحالة القضية التي حملت رقم 771 لسنة 2016 جنايات دشنا، والمقيدة برقم 585 لسنة 2016 كلي قنا إلى محكمة الجنايات، التي عاقبت المتهم بالسجن المشدد 3 سنوات.
 

إقرأ ايضا