الشبكة العربية

الجمعة 07 أغسطس 2020م - 17 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

"مخاطر أمنية".. "أمازون" تطلب من موظفيها حذف "تيك توك" فورًا من هواتفهم

5dd6a11164657

أمرت منصة التسوق الإلكترونية العالمية "أمازون" كافة موظفيها، الجمعة، بإزالة تطبيق الفيديوهات "تيك توك" الصيني المصدر من هواتفهم الذكية على الفور، الأمر الذي أرجعته إلى وجود "مخاطر أمنية".

وجاء في نص القرا الذي أرسلته الشركة عبر البريد إلكتروني إلى الموظفين صباح الجمعة، وقالت شبكة (CNN) الأمريكية إنها حصلت على نسخة منه، أنه "بسبب المخاطر الأمنية، لم يعد تطبيق (تيك توك) مسموحا به على الهواتف المحمولة للموظفين التي يصل إليها بريد (أمازون) الإلكتروني".

وأشار "أمازون" إلى أنها مازالت تسمح لموظفيها بالوصول إلى تطبيق "تيك توك" عبر أجهزة الكمبيوتر المحمولة للشركة، لكنها أكدت أنه ستقطع اتصال هواتفهم الذكية بالبريد الإلكتروني الخاص بـ "أمازون" ما لم يحذفوا التطبيق.

وقال متحدث باسم "تيك توك" في بيان إن "أمازون لم تتواصل معنا قبل إرسال بريدهم الإلكتروني لموظفيها، وما زلنا لا نفهم مخاوفهم". وأضاف: "نرحب بإجراء حوار حتى نتمكن من معالجة أي قضايا قد تكون لديهم وتمكين فريقهم من مواصلة المشاركة في مجتمعنا".

وتابع: "نحن فخورون بأن عشرات الملايين من الأمريكيين يلجأون إلى (تيك توك) لأغراض الترفيه والإلهام والتواصل، بما في ذلك العديد من موظفي ومقاولي (أمازون) الذين كانوا على الخطوط الأمامية لفيروس كورونا المستجد".

وجاء ذلك بعد انتشار مزاعم لساسة أميركيين بأن التطبيق يمكن أن يقوض الأمن القومي بالنظر إلى علاقاته مع الصين.

وقالت صحيفة "ذا صن" البريطانية، إن التطبيق يواجه خطر الحظر في العديد من دول العالم بسبب المخاوف من أن يكون أداة صينية للتجسس على المستخدمين، وإنه تتم من خلاله سرقة البيانات والمعلومات المتوافرة على الهواتف في كل العالم ومن ثم يقوم بتمريرها إلى أجهزة الأمن في الصين.

واتهمت الصحيفة الحزب الشيوعي الحاكم في الصين بأنه قد يكون أكبر المستفيدين من انتشار هذا التطبيق عالميا، حيث إنه ربما يجمع بيانات مئات الملايين من المستخدمين حول العالم ويقوم بإرسالها إلى بكين التي تصبح بذلك أكبر منتهك لخصوصيات الناس في مختلف دول العالم.
 

إقرأ ايضا