الشبكة العربية

الأربعاء 24 يوليه 2019م - 21 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

محاكمة الرجل الذي قتل "حاملة القرآن" التي كرمها شيخ الأزهر والرئيس المصري الأسبق

حاملة القرآن
حوكم أمس في مصر الرجل الذي قتل السيدة التي اشتهرت إعلاميا بـ"حاملة القرآن" خلال رمضان الماضي.

و في 27 رمضان العام المنقضي، وعقب انتهائها من قراءة القرآن الكريم، وقبل صلاة الفجر بدقائق، وقبل أن تضع مولودها، كانت السيدة الشابة الملقبة بـ"حاملة القرآن"، على موعد مع غدر جارها نجار المسلح يقيم معها بنفس المنزل الكائن بعزبة الشيلان التي تتبع قرية المرابعين، بمركز كفرالشيخ، ليسرق مصوغاتها الذهبية.

"صابرين مبارك يوسف"، البالغة من العمر 23 سنة، الملقبة بـ"حاملة القرآن"، والتي قُتلت في شهر رمضان، حاصلة على ليسانس دراسات إسلامية بامتياز مع مرتبة الشرف، وعلى المركز الأول على مستوى كليتها الدراسات الإسلامية للبنات بجامعة الأزهر فرع كفر الشيخ في الشُعب الثلاث "الشريعة وأصول الدين واللغة العربية، وكُرمت من مؤسسة محمد علاء مبارك لحفظها القرآن الكريم.

كما كُرمت من الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك لحفظها القرآن الكريم، ومن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ضمن أوائل كليات جامعة الأزهر عام 2017، ومن محافظ الإقليم اللواء السيد نصر، لحصولها على المركز الأول في كليتها ومستواه التعليمي، وحافظة القرآن الكريم بـ 4 قراءات.

وحافظة متن الحزرية في التجويد ومتن تحفة الأطفال، و100 حديثًا نبويًا وأعداد أخرى من الأحاديث القدسية، وتُحفظ الأطفال القرآن الكريم بقرية المرابعين وتعلمهم التجويد، وحاصلة على شهادة امتيازات في القرآن الكريم من الأزهر الشريف، ومنحت جديها رحلتي عمرة نظير تفوقها في الازهر الشريف، و كانت ستناقش رسالة الماجستير الخاصة بها بعد ولادتها ولكن قدر قتلها كان أسرع من ذلك.

أرسل الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وفدًا لقرية المرابعين مسقط رأس أسرتها لتقديم واجب العزاء في وفاتها بعد وصول نبأ مقتلها إلى مشيخة الأزهر، حيث كرمها قبل ذلك عدة مرات في حفظ القرآن الكريم وتفوقها الدراسي في كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات جامعة الأزهر فرع كفرالشيخ.

تعود أحداث الواقعة إلى يوم 12 / 6 / 2018، عندما تلقت الأجهزة الأمنية في كفر الشيخ، بلاغًا من المدعو "حامد عبد الحميد مغازي"، 56 سنة، عامل بالمعهد الدينى الأزهري، ويقيم بعزبة الشيلان التابعة لقرية المرابعين، دائرة مركز شرطة كفر الشيخ، بإكتشاف وفاة المذكورة حاملة القرآن زوجة نجله "محمد"، 32 سنة، ويعمل بالخارج، وبها بعض الإصابات.

بالانتقال والفحص تبين من معاينة رجال المباحث للجثة أن بها إصابات عبارة عن "كدمة أسفل العين اليسري وطعنة بالرقبة من الناحية اليمني وآثار سحجات حول الرقبة"، وبمعاينة شقتها تبين سلامة الباب الرئيسي للشقة ونوافذها وعدم وجود آثار عنف بمداخل ونوافذ الشقة، وعدم وجود أي بعثرة بمحتوياتها.

وأسفرت جهود فريق البحث الجنائي، برئاسة اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، وضم الرائد رامي شرف الدين، رئيس مباحث مركز شرطة كفر الشيخ، إلى أن مرتكب الواقعة المتهم المذكور، والقي القبض عليه من خلال تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة بشأن ذلك وأقر بارتكابه الواقعة بقصد السرقة.

وثبت من تحريات فريق البحث الجنائي علم المتهم بإقامه المجني عليها بمفردها بالمسكن واحتفاظها بالمصوغات الذهبية حيث عقد العزم وبيت النية علي التخلص منها بالقتل بقصد الأستيلاء على مصوغاتها الذهبية عبارة عن 2 غويشة ذهبية وقرط ذهبي.
 

إقرأ ايضا