الشبكة العربية

الإثنين 14 أكتوبر 2019م - 15 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

"متحول جنسي" ينجب رغم انقطاع الدورة الشهرية

5c7fd6ffd437503f628b4626
على الرغم من إجرائه عملية تحول جنسي من أنثى إلى ذكر، إلا أنه حمل وأنجب، خلافًا لما كان يتوقعه الأطباء من صعوبة ذلك، نظرًا لتلقيه علاجًا بهرمون التستوستيرون الذكري.

وكان الأطباء قد أبلغوا المتحول الجنسي، وايلي سيمبسون (28 عاما)، أنه لن يحمل إطلاقًا، بسبب انقطاع الدورة الشهرية داخل جسده، لكنه فوجئ لاحقًا بوجود جنين حي في أحشائه، في شهر فبراير 2018.

ويعيش المتحول الجنسي في ولاية تكساس بالولايات المتحدة برفقة خطيبه، ستيفن جايث، في حين بدأ بعملية التحول من أنثى إلى ذكر بعمر 21 عامًا، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وفي سبتمبر 2018، أنجب وايلي طفله الأول وأطلق عليه اسم روان، بينما تحتفل العائلة اليوم ببلوغ الطفل الصغير عمر ستة أشهر.

وعلى الرغم من تقدم وايلي في مراحل عملية تحوله الجنسية، إلا أنه ما زال يملك كافة الأعضاء التناسلية الأنثوية، وأنجب روان بعملية ولادة قيصرية.

ولم يستطيع المتحول الجنسي إرضاع طفله حليب الصدر، ذلك لأنه استأصل ثدييه في عمل جراحي كان قد أجراه سابقًا، بينما يخطط لإنهاء تحوله الجنسي بشكل تام في المستقبل، ولاستبدال الأعضاء التناسلية الأنثوية بأخرى ذكرية.


وتحدث وايلي عن المضايقات التي تعرض لها من الغرباء خلال فترة الحمل، الأمر الذي لا يشجعه أبدًا على تكرار التجربة، على الرغم من شدة فرحه بقدوم طفل جديد للعائلة المثلية.

وكان الناس يتفاجأون جدا عند مشاهدة "رجل" حامل، ما دفعهم لمضايقة وايلي والتهكم عليه مرارا وتكرارا بسبب حالته الغريبة، على حد تعبيره.

وعاد وايلي بعد الولادة إلى علاج التستوستيرون من جديد، الذي أصبح ممكنا مع انتهاء فترة الحمل، في حين أكد أن رؤية مولوده الجديد أنسته كافة الألم العاطفي والجسدي المرافق لفترة الحمل.
 

إقرأ ايضا