الشبكة العربية

الثلاثاء 16 يوليه 2019م - 13 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

ما لاتعرفه من معلومات "مؤلمة" بشأن وفاة نجل حاكم الشارقة

الشارقة
توفي أمس الإثنين آخر أبناء حاكم الشارقة الذكور، وقد أمر ديوان رئيس الدولة بتنكيس الأعلام وإعلان الحداد لمدة ثلاثة أيام، ولم تعلن رسميا أسباب الوفاة.
وخالد هو الأبن الثاني لحاكم الشارقة سلطان بن محمد القاسمى، والبالغ من العمر 39 عاما، وتوفي قبله شقيقه الوحيد محمد عام 1999، عن عمر ناهز 24 عاما
وللشيخ القاسمي أربعة بنات، وولدان (توفي كلاهما)، من زيجتين. وكان خالد من زوجته الثانية الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، التي أنجبت له أيضا ثلاث بنات وولد واحد.
ويتولى ولاية العهد في الإمارة الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي.
واشتهر الشيخ خالد بعمله في مجال تصميم الأزياء العالمية، وقد أسس شركة في هذا المجال عرفت باسم بيت أزياء قاسمي.
حصل الشيخ خالد على منحة دراسية في الفن وهو في سن التاسعة، وغادر الشارقة إلى بريطانيا والتحق بمدرسة "تونبريدج" في كينت بحسب "بي بي سي" العربية
درس الشيخ خالد الفرنسية والإسبانية في جامعة "كوليدج لندن" وحصل على درجة جامعية في الهندسة المعمارية في رابطة علوم الهندسة المعمارية في لندن، وفقا لموقع بيت أزياء "قاسمي".
كما عمل رئيسا لمجلس الشارقة للتخطيط العمراني، وشغل منصب رئيس مجلس إدارة مجموعة "ألف"، وأسس في عام 2008 العلامة التجارية "قاسمي" لموضة أزياء الرجال في بريطانيا.
شارك في عدد من أنشطة موضة الأزياء مثل "أسبوع لندن" لأزياء الرجال، فضلا عن مشاركته في "أسبوع موضة باريس" في خريف عام 2010 كأول مصمم خليجي للأزياء يشارك بتصاميمه الخاصة.
وأشارت بعض المواقع والصحف الإماراتية إلى أن خالد تعاون مع عدد من الفنانين الأوروبيين في تصميم أزياء مثل ليدي غاغا والمغنية البريطانية شيرل كول والمغنية البريطانية لورنس وليغ.
وأعرب، باتريك مودي، السفير البريطاني لدى الإمارات، عن "خالص تعازي" بلاده للشيخ سلطان بن محمد القاسمي وعائلته.
 

إقرأ ايضا