الشبكة العربية

الجمعة 07 أغسطس 2020م - 17 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

لهذا السبب ألغت بنجلاديش خطة إعادة مسلمي الروهينجا إلى ميانمار

الروهينجا بورما ميانمار
الروهينجا بورما ميانمار


أعلن مسؤولون بنجاليين، عن إلغاء خطط البدء في إعادة لاجئي الروهنجيا إلى ميانمار، إثر فشل المسؤولين في إقناع اللاجئين بالعودة الطوعية،

وقال أبو الكالام، مفوض اللاجئين، إنهم "ليسوا على استعداد للعودة الآن، وأن المسؤولين لن يستطيعوا إجبار اللاجئين على العودة رغم استمرارهم المحاولة في هذا الصدد.

وجاء قرار المسؤولين في بنجلاديش عقب تظاهر نحو 1000 من لاجئي الروهنجيا ضد خطة العودة إلى ميانمار.

وكان مقررا اليوم، البدء في خطة إعادة دفعة أولية من الروهنجيا قوامها ألفين و200 لاجئي، سيتم ترحيلها بدءا من منتصف نوفمبر الجاري، بواقع 150 لاجئًا يوميًا.

وبموجب الاتفاق بين ميانمار وبنجلاديش بوساطة من الأمم المتحدة، تشترط عودة الروهنجيا "أن تكون طواعية"، وهو ما فشلت السلطات الميانمارية والبنجالية في تحقيقه.

والثلاثاء الماضي، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بنجلاديش وميانمار، إلى وقف عملية إعادة اللاجئين الروهنجيا إلى بلادهم، قائلًا إن "العودة ينبغي أن تكون طوعية، وأن يقرر اللاجئون بأنفسهم المكان الذي يرغبون بالعودة إليه في أمان وكرامة" – بحسب ما ذكرت الأناضول-.

ومنذ أغسطس 2017، أسفرت جرائم تستهدف الأقلية المسلمة في أراكان (غرب)، من قبل جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، عن مقتل آلاف الروهنجيا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء نحو 826 ألفا إلى الجارة بنجلاديش، وفق الأمم المتحدة.
 

إقرأ ايضا